مسلم من أصل باكستاني يخلف الوزيرة البريطانية المقالة

المجهر نيوز

أعلنت الحكومة البريطانية، الاثنين، تعيين ساجد جاويد وزيرا للداخلية خلفا لآمبر راد، التي استقالت على خلفية تضليل أعضاء البرلمان بشأن خطط ترحيل المهاجرين.

وكانت راد أعلنت، الأحد، استقالتها من منصبها، عقب فضيحة “ويندراش”، التي تتعلق باعتبار بعض المهاجرين من دول الكومنولث، الذين يعيشون في بريطانيا منذ منتصف القرن الماضي، مهاجرين غير شرعيين.

وقالت راد في رسالة الاستقالة إلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي :”أشعر أنه لزام علي أن أفعل ذلك لأنني ضللت دون قصد لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان بشأن الأعداد المستهدف ترحيلها من المهاجرين غير الشرعيين.”

وجاويد (48 عاما) بريطاني من أصل باكستاني، وحاصل على شهادة في الاقتصاد والعلوم السياسية، وانضم إلى حزب المحافظين الذي تتزعمه ماي عندما كان عمره 20 عاما.

وفي عام 2014، تولى جاويد حقيبة الثقافة والإعلام والرياضة في حكومة ديفيد كاميرون، ويشغل منذ عام 2010 منصب نائب في البرلمان عن حزب المحافظين. وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: