لبنان: الجيش الإسرائيلي يختطف راعياً في شبعا

أعلنت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية أن الجيش الاسرائيلي اختطف الأربعاء راعياً لبنانياً كان يرعى ماشيته قرب شبعا في جنوب لبنان على الحدود مع إسرائيل.

وقالت الوكالة أن “جيش الاحتلال الإسرائيلي عمل على خطف راعي الماشية من بلدة شبعا اسماعيل صعب، ونقله إلى داخل مزارع شبعا المحتلة”.

ومزارع شبعا، منطقة جبلية تقع في المثلث الحدودي بين لبنان، وسوريا، وإسرائيل، واحتلتها الدولة العبرية حين احتلت الجولان السوري في يونيو(حزيران) 1967 لكن بيروت تؤكد أنها “أرضٍ لبنانية وتطالب إسرائيل بالانسحاب منها”.

وحسب وكالة الأنباء اللبنانية كان صعب “يرعى قطيع ماشية في محيط موقع الرادار شرق شبعا” حين “عاد القطيع دون الراعي” و”تبين من الاتصالات التي أجرتها قوة الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان يونيفيل، والصليب الأحمر الدولي أن قوة إسرائيلية اختطفتهُ”.

ولم يتسن لوكالة فرانس برس الاتصال باليونيفيل أو باللجنة الدولية للصليب الأحمر للتعليق، لكن مصدراً عسكرياً لبنانياً أكد لفرانس برس الاختطاف.

وأضاف المصدر: “هناك اتصالات جارية للإفراج عنه”.

ويعتبر لبنان أن انسحاب القوات الإسرائيلية من أراضيه في 2000 بعد حوالي 22 عاماً من الاحتلال، منقوصاً بسبب مزارع شبعا.

إلا أن إسرائيل والأمم المتحدة تعتبران المنطقة البالغة مساحتها حوالي 25 كيلومتراً مربعاً أرضاً سورية، وتطالبان بإثبات لبنانيتها لبحث الانسحاب منها، غير أن “سوريا رفضت ترسيم الحدود مع لبنان في مزارع شبعا بسبب الاحتلال”.

وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: