افتتاح المؤتمر السياحي الاول في مادبا

نظمت بلدية مادبا الكبرى بالتعاون مع معهد مادبا لفن الفسيفساء ومؤسسة اوسكار وبدعم من جامعة الزيتونة، مؤتمر «مادبا السياحي الأول» برعاية المحافظ جمال البدور وحضور الفعاليات الرسمية والشعبية وذلك في الجامعة الأميركية في مادبا.
وقال المحافظ البدور ان مادبا مدينة سياحية متميزة وتحتوي على العديد من المواقع السياحية الهامة تستحق ان تلقى الاهتمام والرعاية بشكل افضل، مشيرا الى ان مبنى السرايا التابع لوزارة السياحة بحاجة الى العناية والرعاية بشكل اكبر كموقع تاريخي هام، مضيفا ان مادبا لا تزال ممرا وليست مقرا مما يستدعي الاهتمام بها لتكون مقرا للسياح والاقامة بها.
واوضح عميد معهد مادبا لفن الفسيفساء الدكتور احمد العمايرة ان عقد المؤتمر جاء لتنمية السياحة في المدينة انسجاما مع استراتيجية السياحة التي وضعتها وزارة السياحة للوقوف على متطلبات التنمية السياحية في المحافظات ومنها مادبا، مضيفا ان مادبا لها اهمية ولاسيما انها المدينة الوحيدة التي فازت بسنتين متتاليتين بحرفة الفسيفساء من منظمات عالمية مما جعلها على خارطة السياحة العالمية.
وقال رئيس بلدية مادبا المهندس احمد الفساطلة ان بلدية مادبا بذلت جهدا كبيرا في مجال السياحة من خلال المساهمة في مسابقات عالمية تخدم قطاع السياحة واسمهت بفوز مدينة مادبا كمدينة للحرف اليدوية كما انضمت الى شبكة المدن المبدعة في حرفة الفسيفساء من قبل اليونسكو مما اعطى نقلة نوعية للسياحة في المدينة.
وقال مساعد الامين العام لوزارة السياحة الدكتور علي البياضي ان مدينة مادبا شاهد على التاريخ الكبير الذي نفخر بالاردن بامتلاكه فهي محافظة تنفرد بهوية الفسيفساء وفيها مواقع سياحية مرتبطة بالسياحة الدينية المسيحية وفيها اكثر من 21 موقعا سياحيا وهي مدينة الالقاب العالمية.
وقال رئيس منظمة السياحة العالمية سابقا الدكتور طالب الرفاعي ان انعقاد المؤتمر السياحي في مادبا خطوة مهمة حيث اصبح قطاع السياحة مساهما اساسيا في الاقتصاد الوطني وفي تنمية المجتمعات المحلية اقتصاديا واجتماعيا في جميع انحاء العالم وهناك مئات الملايين من الزوار والسياح يسافرون في انحاء الارض رغم العقبات والتعقيدات التي يواجهونها.
وعرض في الجلسة الافتتاحية فيلم وثائقي عن السياحة في محافظة مادبا ويناقش المؤتمر على مدى يومين اوراق عمل تناقش مختلف الجوانب السياحية في محافظة مادبا وميزاتها التنافسية ومختلف المشاكل التي تعاني منها السياحة في مادبا.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: