محافظة : تضمين مقاصف الاردنية هدفــه تقــديم خدمــات افضــل

اكد رئيس الجامعة الأردنية د . عزمي محافظة ان خصخصة المقاصف الجامعية الاحد عشر تأتي من اجل رفع سوية خدمات هذه الأماكن الرئيسية التي تخدم القطاع الأكبر من الطلبة والاداريين والعاملين ، وقرار الجامعة بإحالة عطاء تضمين هذه الأماكن جاء من اجل صالح الطلبة ، مشيرا الى انه لم يكن راضيا عما تقدمه هذه المقاصف ، واعدا الطلبة بان الأسعار ستبقى كما هي بذات المنتجات السابقة ولا زيادة عليها .
وقال محافظة في تصريحات خاصة لـ «الدستور» ان نصوص إحالة العطاء تضمنت صراحة وبشكل مباشر انه يجب الالتزام من قبل الجهة التي يمكن ان يحال عليها عطاء تلك المقاصف بان يكون البيع بذات الأسعار السابقة للمنتجات السبعة التي تقدمها تلك المقاصف أساسا ، وان رغبت الجهة بإضافة منتج غذائي جديد ، يجب ان توافق الجامعة أولا على الأسعار قبل ان يتم تنفيذها ، وستراعي الجامعة وضع الطلبة ولن تعرض أي منتج غذائي في تلك المقاصف بأسعار لا توافق الطلبة .
وقال محافظة ان خدمات الغذاء والتغذية تكبد الجامعة خسائر تقدر بمليون دينار سنويا ، من حيث تحسين الأماكن ورواتب العاملين فيها والصيانة ، مؤكدا ان هذا المبلغ في حال تضمين المقاصف سيقل تدريجيا وستخف الخسائر ، مؤكدا بالوقت ذاته انه لن يتم الاستغناء عن أي موظف يعمل في المقاصف وسيتم الاستفادة من خبراتهم في مطعم الجامعة الرئيسي ، مشيرا الى انه بالأساس هنالك نقص كبير في المتخصصين بالمطاعم ، مع العلم ان التعيينات موقوفة ولا مجال لاضافة أي متخصصين . وكان بعض طلبة الجامعة قد اعتصموا احتجاجا على ما اسموه خصخصة المقاصف الجامعية ، معتبرين ان الهدف هو رفع الاسعار ، حيث اكد محافظة انه لن يكون هناك رفع للاسعار.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: