ديمرتاش ‘السجين’ يترشح لانتخابات الرئاسة التركية

حزب الشعوب الديموقراطي التركي الموالي للاكراد يعلن أن رئيسه السابق صلاح الدين دميرتاش سيرشح نفسه في الانتخابات المقبلة، رغم أنه مسجون حاليا ويُحاكم في عدد من القضايا.

أعلن حزب الشعوب الديموقراطي التركي الموالي للأكراد الأربعاء أن رئيسه السابق صلاح الدين دميرتاش سيرشح نفسه في الانتخابات المقبلة، رغم أنه مسجون حاليا ويُحاكم في عدد من القضايا.

ويتوقع أن يرفع هذا الإعلان مستوى ترقب الانتخابات التي ستجري في 24 حزيران/يونيو، فيما أشارت أحزاب معارضة أخرى نيتها جمع قواها في تحالف غير مسبوق ضد اردوغان.

وكان الرئيس رجب طيب اردوغان أعلن إجراء انتخابات مبكرة قبل موعدها المحدد بعام ونصف العام.

وقال الحزب إنه وافق على أن يكون دميرتاش مرشحه وسيتم إطلاق حملته في تجمعات متزامنة في اسطنبول ومدينة دياربكر جنوب شرق البلاد والتي تسكنها غالبية من الأكراد، بعد ظهر الجمعة.

وكان دميرتاش (45 عاما) قد رشح نفسه أمام اردوغان في انتخابات الرئاسة عام 2014 وقاد حزب الشعوب الديموقراطي لدخول البرلمان لأول مرة في انتخابات حزيران/يونيو 2015.

لكنه اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 خلال حملة قمع أعقبت محاولة الانقلاب التي هدفت للإطاحة باردوغان. ووجهت إليه عدة تهم وخصوصا تهمة الارتباط بحزب العمال الكردستاني المحظور.

وفي حالة إدانته يمكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة 142 عاما.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: