داعية سعودي يدعو إلى إسلام ‘المشتركات الإنسانية’

اعتبر الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى أن الحديث حول المحرقة (الهولوكست) حديث في الحقائق التاريخية الموثقة التي تعلو فوق الاعتبارات السياسية.

وطالب الداعية السعودي بـ”منطق الحق والعدالة” في النظر إلى الجريمة النازية التي وقع ضحيتها ستة ملايين يهودي، رافضا إنكار المحرقة.

و في مؤتمر بمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، قال العيسى إن الإسلام المعتدل يدعو الجميع للتعاون حول “المشتركات الإنسانية” الكفيلة بتحقيق السلام في العالم.

وانتقد رافضي فكرة الإسلام المعتدل، وأشار إلى أهمية فهم الدين في ظل سياقه الزماني والمكاني.

وعن مكافحة الإرهاب قال العيسى إن التأويلات التي يعتمد عليها المتطرفون هشة وضعيفة وتم إسقاطها.

وشغل العيسى سابقا منصب وزير العدل في السعودية، كما عين مستشارا في الديوان الملكي قبل أن يشغل منصبه الحالي في رابطة العالم الإسلامي.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: