الهميسات: 13 نموذجًا لتقييم أداء موظفــي القطاع العــام

رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات يكشف عن (13) نموذجا اعده الديوان لتقييم موظفي أجهزة الدولة المختلفة

كشف رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات، أن الديوان أعدّ (13) نموذجا لتقييم موظفي أجهزة الدولة المختلفة، لغايات قياس منحنى التوزيع الطبيعي لمستويات الأداء على موظفي القطاع العام، نافيا وجود نموذج واحد لكافة الوظائف.
وأعلن الهميسات في تصريح خاص لـ»الدستور» أن ديوان الخدمة المدنية انتهى من إعداد هذه النماذج، حيث تم مراعاة كل وظيفة حسب خصوصيتها وكفاياتها العامة والخاصة، بشكل يعطي كل الوظائف شكلا يناسبها في التقييم وقياس مستوى أداء العاملين بها.
وقال الهميسات أنه تم مراعاة أن تتعامل به النماذج مع شرائح الوظائف، فهناك نماذج خاصة بالأطباء، وأخرى بالمهن الإدارية والمالية، ووظائف الوعظ والإرشاد، وغيرها من الوظائف، حتى أنه تم مراعاة خصوصية عمل الدائرة والمؤسسة أيضا.
وشدد الهميسات على أن النماذج تتمتع بمرونة كبيرة في تقييم الأداء، وترعي خصوصية كل وظيفة إذ أعدت لتتناسب مع ذلك، اضافة لكونها تتمتع بأعلى درجات العدالة وامكانية التدقيق والمتابعة من المديرين والموظفين أنفسهم.
ونبه الهميسات إلى أنه لغايات الحفاظ على موضوعية وكفاءة عملية التقييم فقد أتاح نظام الخدمة المدنية المُعَدَّل والذي دخل حيّز التنفيذ للموظف الحاصل على تقدير سنوي بدرجة ضعيف الاعتراض على تقديره من خلال لجنة التظلمات في دائرته، كما ضمِنَ النظام للدائرة في حال كان تقييم الأداء السنوي للموظف يشوبه إجراءات غير قانونية أو تبين وجود خطأ في جمع علامات التقرير السنوي بعد إيداع كشف التقارير السنوية لدى الديوان أن يتم النظر في طلب الدائرة من قبل لجنة مشكلة من ديوان الخدمة والدائرة للتحقق من صحة إدعاء الدائرة لاتخاذ القرار المناسب.
وأوجب نطام الخدمة المدنية المعدّل وفق الهميسات على الرئيس المباشر بالمراجعة الدورية مع موظفيه لنتائج سجلات الأداء لرصد الوقائع الإيجابية والسلبية بما يمكِن من تعزيز نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف. وشدد الهميسات على ضرورة أن يقوم الرئيس المباشر عند تقييم الموظف بدرجة ممتاز أو ضعيف أن يرفق الوثائق والأدلة التي تعزز ذلك.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: