«فيلادلفيا المسرحية» تقدم «شهريار والراوي» لغسان عبد الخالق

قدّمت فرقة جامعة فيلادلفيا على مدرّج كلية العلوم الإدارية، نهاية الأسبوع الماضي، مسرحية «شهريار والراوي»، للقاص والناقد الدكتور غسان عبد الخالق التي نشرت في كتابه (لذة السرد)، والتي استعاد من خلالها قصة قصيرة لهبعنوان (ليالي شهرزاد)، كان قد نشرها قبل ذلك بسنوات.
ارتكز النص على رمزية شخصيتي شهرزاد وشهريار،واجتهد لتقديم رؤية جديدة لما حدث في تلك السردية المتخمة بحكايات لا تنتهي، من حيث تداخل الزمن في الحكاية والاعتماد على المقهى كمكان للحدث. كما تناوبت الشخصيات لتعزيز جمال شهرزاد ومكرها ونبل شهريار وتشرّخه، وبينهما الراوي الذي يحفظ الحكاية والنادل الذي يتوق للاستماع والزبائن الذين لا يشبعون من السرد. ما يؤكّد الامكانيات اللامتناهية التي يمكن أن تنطوي عليها أي محاولة لاستقراء واستنطاق الموروث من منظور معاصر ومغاير للرؤية التقليدية والنمطية والتلقينية، وخاصة حينما تقدم هذه المحاولة للجيل الجديد بغية تحفيزه على محاورة النص وتوليده.
العرض جاء مكملا لجمالية النص وقدّم لوحات متتالية للحكاية، معتمدا على التغيير المستمر في الزمن ومجاراة تسلسل الاحداث،كما كانت الموسيقى حاضرة كشريك أساسي لتعزيز جو الاصغاء للحكاية التي حضرها رئيس الجامعة ومستشاره وعميد الآداب والفنون وعميد شؤون الطلبة وعدد كبير من المدرسين والطلاب.وقد تكون فريق التمثيل من: رغد سرطاوي، وجدان سرطاوي،يزيد وديان،جمال أبو ريا،محمد أبو غزلة،ابتسام جمال،بشرى الصعايدة وحازم عبيد.كما تكوّن فريق الغناء والموسيقي من:رنيم عتيبي ومحمد القطناني ووسام الظاهر.إدارة المسرحية: عذاري غنيم، مساعد المخرج: لين عنانزة، متابعة النص:دينا الشولي، وإخراج: فراس زقطان.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: