نتنياهو يقطع زيارته لقبرص .. بسبب توتر الوضع الامني

المجهر نيوز

قرر قادة سياسيون وعسكريون في الاحتلال الثلاثاء إنهاء مهام مخطط لها مسبقًا ضمن جدول أعمالهم، فيما أعرب آخرون عن خشيتهم من اللحظات المقبلة، بسبب الوضع الأمني المتوتر في الشمال.

وحذرت السفارة الأمريكية في الكيان المحتل مساء الثلاثاء موظفيها ورعاياها من الذهاب أو التواجد في الجولان السوري المحتل بسبب التوتر الأمني.

كما عاد رئيس وزراء بنيامين نتنياهو من قبرص مساء الثلاثاء بعد زيارة استمرت ساعات قليلة، بدلا من يوم كامل بسبب توتر الوضع الأمني.

كما ألغى رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال غادي آيزنكوت مشاركته في مؤتمر “هرتسليا” للأمن القومي الإسرائيلي بسبب التوتر في الجولان المحتل وعلى الحدود مع لبنان.

وفي السياق، قال وزير المالية في الاحتلال عضو (الكابنيت) المصغر للشؤون السياسية والأمنية موشيه كحلون: “هذه أكثر الأوقات المتوتّرة منذ دخولي (الكابينيت)”.

وأضاف “صحيح أننا لسنا بليلة حرب، لكن العدو (يقصد إيران) يريد أن يضربنا، ونحن يجب أن نكون جاهزين”.

كما أوضح الوزير نفتالي بينيت أن “جميع الأنظمة الدفاعية والهجومية في الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد”، ناصحًا الايرانيين بعدم اختبار “إسرائيل”.

وأعرب بينيت عن أمله في أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن انسحابه من الاتفاق النووي وتجديد العقوبات المفروضة على طهران، لأن من شأن ذلك إرغامها على التخلي عن مشروعها النووي.

 

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: