سيدة البرازيل الأولى تخاطر بحياتها لإنقاذ كلبها

المجهر نيوز

خاطرت سيدة البرازيل الأولى، مارسيلا تامر، بحياتها لإنقاذ كلبها بعدما سقط في بحيرة في القصر الرئاسي.

وكانت مارسيلا تتمشى في حديقة القصر مع ابنها، البالغ من العمر 8 سنوات، عندما رأت الكلب يقفز إلى البحيرة لمطاردة بعض البط، بحسب مسؤولين في القصر.

وقفزت مارسيلا في البحيرة بكامل ثيابها عندما لاحظت أن كلبها “بيكولي”، وهو من نوع جاك راسل، غير قادر على الصمود والتنفس.

وبسبب هذه الواقعة تم الاستغناء عن خدمات أحد أفراد الأمن بعد رفضه إنقاذ الكلب في تلك الحادثة التي وقعت في 22 أبريل/نيسان.

ويملك الرئيس البرازيلي ميشيل تامر وعائلته كلبين هما: “بيكولي” و”ثور”.

ويشتهر الكلب “ثور” بأنه يقاطع الكثير من اجتماعات السيدة البرازيلية الأولى.

وتقول الجمعية الخيرية البريطانية المعنية برعاية الحيوانات إن “على الناس ألا يعرضوا حياتهم للخطر خلال محاولتهم إنقاذ حيوان من الغرق”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: