قتيلان وجرحى باعتداء إرهابي في باريس

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يعرب عن أسفه لأن فرنسا تدفع "مرة أخرى الثمن بالدم" بعد اعتداء بسكين في باريس

المجهر نيوز

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليل السبت عن أسفه لأن فرنسا تدفع “مرة أخرى الثمن بالدم” بعد اعتداء بسكين في باريس، لكنه أكد أن البلاد لن تتراجع “قيد أنملة أمام أعداء الحرية”.

وبعد الاعتداء بسكين بوسط باريس والذي أودى بحياة شخص إضافة إلى المعتدي وأدى إلى جرح أربعة آخرين، كتب ماكرون على تويتر “أحيي باسم جميع الفرنسيين شجاعة رجال الشرطة الذين حيّدوا الإرهابي” منفذ الاعتداء.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن تنظيم داعش تبنى الهجوم على موقعه الإلكتروني. فيما قررت السلطات إحالة القضية إلى شرطة مكافحة الإرهاب.

وكان الادعاء العام نقل عن شهود عيان أن منفذ الاعتداء صرخ “الله أكبر”.

تحديث 22:35 ت . غ

أعلنت الشرطة الفرنسية مساء السبت مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين باعتداء شنه رجل مسلح بسكين قبل أن تطلق الشرطة عليه النار وترديه قتيلا.

وأفادت الشرطة لاحقا بأن أحد القتيلين هو منفذ الاعتداء.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب إن عناصر الشرطة تمكنوا من القضاء على المعتدي وأشاد بسرعة استجابتهم.

ولم تتضح على الفور دوافع الهجوم أو هوية المنفذ.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: