الفيصلي والجزيرة.. لمن الحسم

يحتضن ستاد عمان الدولي اليوم المواجهة الآسيوية المرتقبة والتي تجمع ممثلي الكرة الأردنية الفيصلي والجزيرة، حيث تنطلق دقائق المباراة بدءا من الساعة الثامنة مساء، وذلك في إياب نصف نهائي دول غرب آسيا لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت بضيافة الجزيرة انتهت بنتيجة التعادل الايجابي (1-1)، إذ بات الفيصلي بحاجة إلى التعادل السلبي لضمان التأهل، في الوقت الذي يحتاج فيه الجزيرة إلى التعادل بنتيجة تفوق تهديفيا نتيجة الذهاب لخطف بطاقة التأهل، لكن هذه الحسابات لن يتم الاعتماد عليها كون الفريقين سيرفعان شعار الفوز للابتعاد عن أي مفاجآت تبعثر الطموحات.
الفريقان وخلال الفترة الماضية قاما بالتحضير لهذه المباراة بالرغم من قصر الفترة في ظل انشغالهما في المباراة الختامية لهما في بطولة دوري المحترفين التي أقيمت يوم الجمعة الماضي، لكن لوحظ عليهما خلال هاتين المباراتين إراحة عدد من العناصر الرئيسة في تشكيلتيهما.
بالأمس أجرى الفريقان حصة تدريبية على أرضية ستاد عمان الدولي، إذ سعى كلا الجانبين ونخص هنا الجهاز الفني الوقوف بصورة دقيقة على جاهزية اللاعبين من الناحية الفنية والبدنية إضافة إلى وضع تصورات نهائية للتشكيلة المناسبة التي تتلاءم وطريقة اللعب التي سيخوضان فيها المباراة.
الفيصلي لن تشهد تشكيلته أي غيابات بعكس الجزيرة الذي سيفتقد لورقة لاعبه السوري مارديك مارديكيان الذي خرج بالبطاقة الحمراء خلال مباراة الذهاب.
ويتوقع أن تتمحور تشكيلة الفيصلي بالحارس معتز ياسين ومن أمامه سيتواجد أنس بني ياسين وإبراهيم الزواهرة وعلى الأطراف نجد عدي زهران في الميمنة وإبراهيم دلدوم في الميسرة وفي مركز الارتكاز سيتواجد بهاء عبدالرحمن ومن أمامه هناك دومنيك مندي وألبان ميها ويوسف الرواشدة ومهدي علامة، وفي خط المقدمة سيتواجد وحيدا البولندي لوكاس.
أما الجزيرة فيتوقع أم يمثله الحارس أحمد عبدالستار وفي الدفاع هناك مهند خير الله ويزن العرب وعلى الأطراف يتواجد فراس شلباية في الميمنة وفادي الناطور في الميسرة، وفي وسط الملعب نور الدين الروابدة وعدي جفال ومحمد طنوس وموسى التعمري وعصام مبيضين وفي المقدمة هناك عبدالله العطار.
تصريحات صحفية
أكد المدير الفني لفريق الفيصلي المونتينيغري نيبوشا عن جاهزية فريقه، مؤكدا في الوقت ذاته أن الفيصلي يسعى بكل قواه للفوز بالمباراة. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم أمس في فندق الريجنسي، إذ أضاف أن فريق الفيصلي يمتلك (12) لاعبا مشيرا هنا إلى جماهير الفريق العريضة.
من جانبه أكد مدافع الفيصلي إبراهيم الزواهرة أنه ولاعبي الفريق يسعون لبذل الجهود كافة لإسعاد الجماهير تقديرا منهم للدعم الموصول الذي قدموه خلال هذا الموسم.
من جانبه قال المدير الفني لفريق الجزيرة التونسي شهاب الليلي إن فريقه نجح في التعامل مع مباراة الذهاب بشكل جيد، عندما طرد لاعب الفريق مارديك ماردكيان في بداية المباراة، ما اثر على أداء فريقه.
وأكد الليلي جاهزية فريقه لمباراة اليوم مؤكدا أن المباراة تعتبر قمة كروية أردنية آسيوية، مشيرا إلى أن الشوط الأول من المباراة انتهى وان المباراة الثانية التي تقام اليوم تعتبر الشوط الثاني الذي سيحسم هوية الفريق المتأهل.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: