إيران تحصل على أول ضمان من الصين لبقائها في الاتفاق النووي

طهران- أعلن مصدر في الخارجية الإيرانية، امس الأحد، أن إيران حصلت على ضمانات من بكين لبقاء طهران ضمن الاتفاق النووي وضمان حق استفادتها منه.
وقال المصدر «: «في زيارة ظريف إلى بكين حصل وزير الخارجية على ضمانات من الصين بالالتزام بالاتفاق النووي وحق إيران بالاستفادة منه، وهو أول التزام يتم الحصول عليه بعد انسحاب ترامب وهو الأول في جولة ظريف».
وتابع المصدر « سيكون ظريف في موسكو وسيبحث الضمانات الروسية ليتوجه بعدها إلى الأوروبيين حينها يمكن اتخاذ قرار بما يخص الاتفاق النووي».
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد أمر وزارة الخارجية ببحث كيفية ضمان مصالح إيران في الاتفاق النووي مع الدول الخمس المتبقية فيه (روسيا والصين وألمانيا وفرنسا وبريطانيا) بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من هذا الاتفاق الدولي.
وأعطى روحاني الدول الأوربية فرصة لا تتجاوز أسابيع معدودة، لضمان مصلحة إيران بالاتفاق، وأشار الرئيس الإيراني، إلى أن طهران ستعلن موقفها النهائي في حال لم تضمن هذه الدول مصلحة بلاده بالاتفاق النووي.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي، عن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، الذي تم التوصل إليه بين «السداسية الدولية» وإيران في عام 2015. كما أعلن ترامب، استئناف العمل بكافة العقوبات التي فرضت على طهران قبل توقيع الاتفاق.وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: