إخراج المسلحين من حمص يشارف على الانتهاء

دمشق – أعلن قائد مركز المصالحة الروسي، اللواء يوري يفتوشينكو، أن عملية إخراج المسلحين مع أفراد عائلاتهم من منطقة «خفض التصعيد» في حمص تشارف على الانتهاء، وقال يفتوشينكو للصحفيين: «مركز المصالحة وتشكيلات الشرطة العسكرية الروسية تكمل عملية إخراج مسلحي الجماعات المسلحة غير القانونية مع أفراد عائلاتهم من منطقة خفض التصعيد بحمص. وقد خرج خلال آخر 24 ساعة 7973 شخصا».
وأشار اللواء يفتوشينكو إلى أن إجمالي عدد المسلحين الذين خرجوا من منطقة خفض التصعيد بحمص بلغ 35270 مسلحا مع أفراد عائلاتهم.
وبحسب البيان يتم نقل المسلحين بمرافقة سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر السوري وسيارات الأجهزة الأمنية السورية إلى منطقة قلعة المضيق في منطقة «خفض التصعيد» في محافظة إدلب.
هذا وتستمر عمليات إخراج المسلحين من مناطق تواجد «المعارضة» إلى شمال سوريا عبر عقد صفقات بوساطة مركز المصالحة الروسي، وتم إخراج ألاف المسلحين من الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي وريف حمص إلى محافظة إدلب شمال سوريا.
الى ذلك أعلنت رئاسة الأركان التركية، العثور على معسكر قيد الإنشاء لتنظيم «ب ي د/ بي كا كا» الإرهابي في منطقة عفرين شمالي سوريا.
وأوضحت رئاسة الأركان في بيان، أن وحدات القوات المسلحة تواصل أنشطة البحث في منطقة «حاج حسن» في عفرين بإطار عملية غصن الزيتون.
ونشرت رئاسة الأركان التركية مقاطع للمعسكر بعد هروب الإرهابيين منه، على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي.
سياسيا قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إنه في حال عدم تحقيق تقدم في مسار جنيف ـ الذي ترعاه الأمم المتحدة ـ لحل الأزمة السورية، فإنه يمكن التوجه إلى مسار آخر.
وأضاف جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة «تي آر تي خبر» التركية الرسمية، أن أكبر مشكلة في هذا السياق عدم إعادة إحياء مسيرة جنيف التي لم تتكلل بأي خطوة ملموسة، بسبب عدم رغبة النظام في بحث أي موضوع مع المعارضة أو الآخرين.
كما لفت جاويش أوغلو إلى أن الدول الغربية أيضا لا تبدو متحمسة لاحياء مسار جنيف.
وأضاف: أخشى أنه في حال لم يتطور هذا الأمر في جنيف، ولم تتخذ خطوات، فيمكن التوجه نحو منصة أخرى، قد تكون أستانة على سبيل المثال».
ولفت جاويش أوغلو إلى أن تركيا تلعب دورا هاما في الحد من الاشتباكات في سوريا، وهنأ رئاسة الأركان التركية على إتمامها إنشاء نقاط المراقبة الـ 12 في إدلب.وأشار إلى أنه ليس من السهل إنشاء تلك النقاط، وذكر أن الهدف منها الحيلولة دون حدوث خروقات لوقف إطلاق النار.«الاناضول».

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: