نقابيون : نرفض تعديلات قانون الضريبة.. وسنقف بوجه الحكومة للدفاع عن المواطنين

المجهر نيوز
مالك عبيدات – اجمع نقابيون على رفض تعديلات قانون ضريبة الدخل لما سيشكله من مخاطر على الطبقات الوسطى ومحدودة الدخل وكذلك على الاقتصاد الوطني بشكل عام.
واستهجن النقابيون قيام الحكومة بفرض ضرائب على الصادرات، مؤكدين أن ذلك النظام غير معمول به في كافة دول العالم.
بدوره، دعا نقيب المهندسين الزراعيين، عبدالهادي الفلاحات النقابات المهنية والاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني لممارسة دورها الوطني والوقوف بوجه الحكومة للدفاع عن المواطنين لعدم تمرير تعديلات قانون ضريبة الدخل.
وقال الفلاحات لـ الاردن 24 إن هناك تغولا غير مسبوق من قبل السلطة التنفيذية على قوت المواطن الاردني، مؤكدا ان النقابات لا بد أن يكون لها دور في المشهد الوطني لوقف تلك الاجراءات التي ستعمل على تهجير الاستثمارات وافقار الشعب الاردني.
واستهجن وضع ضرائب على الصادرات رغم أن ذلك النظام غير معمول به في كل دول العالم وكذلك وضع ضرائب على القطاعات الصناعية والزراعية ما افقدها تنافسيتها مع دول اخرى في ظل الاغلاقات الحدودية نتيجة الاوضاع في دول الجوار.
ودعا الحكومة الى مراجعة سياستها الاقتصادية بعد الارقام التي نشرتها عن انخفاض الايرادات لانها ستتفاقم خلال الايام القادمة، مشددا على ان النتائج ستكون كارثية على الوطن بشكل عام.
من جابنه، استهجن نقيب الصيادلة زيد الكيلاني التوجه الحكومي نحو تعديل قانون ضريبة الدخل الذي لم يمضي على تعديله سوى ثلاث سنوات، مشيرا الى ان تضارب القوانين والانظمة وتعدد الرسوم وعدم استقرارها لا تساعد على جذب الاستثمار للمملكة في ظل وجود منافسة من قبل دول اخرى بالمنطقة ومنها دبي التي تعطي اعفاءات وتملك 100% لتشجيع الاستثمار.
وقال الكيلاني لـ الاردن 24 ان تعديلات القانون بصيغتها الحالية تعاقب الملتزمين وتشجع المتهربين هذا من ناحية، إضافة إلى أن تلك الضرائب المستوفاة لا تنعكس اثارها ايجابيا على المواطنين من ناحية الخدمات مثل التأمين الصحي الشامل والتعليم والطرق وهي من الخدمات الاساسية التي يجب ان تقدم لهم.
وأشار إلى أن توسيع الشرائح كما هو وارد بالقانون الحالي غير مقبول مطلقا ويجب التركيز على معالجة التهرب الضريبي بشكل أكبر، لافتا الى ان هناك قضية يجب طرحها وتتمثل بفرض ضرائب ورسوم على الصادرات لما لها من تأثير على الاقتصاد الوطني، ومشددا في ذات السياق على ان النقابات ليست ضد دفع الضرائب ولكن يجب ان تكون عادلة.
وبين ان الضرائب والرسوم التي فرضتها الدولة مؤخرا قللت القوة الشرائية وبدأت تنعكس على الاسواق، مشيرا الى ان الدول التي تعاني من ركود تقوم بخفض الضرائب بشقيها “المبيعات والدخل” كي تشجع المواطنين على الشراء لايجاد السيولة بالسوق لتحريك عجلة الاقتصاد.
تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: