مأدبا: الذبح خارج المسلخ دون رقابة ويتسبب بمكاره صحية

المجهر نيوز

شكا مواطنون في مادبا من قيام قصابين بعملية الذبح في عرائش تم نصبها على جانبي الشارع الواصل الى مسلخ بلدية مادبا في منطقة الحي الشرقي بدون رقابة صحية او توفر الشروط, حيث تنتشر حظائر الاغنام بشكل لافت والتي تتسبب بمكرهة صحية بسبب مخلفاتها ومخلفات عمليات الذبح والذباب الذي يتكاثر عليها الحشرات والكلاب الضالة وتتسبب بروائح لسكان الحي الشرقي.
واضاف المواطنون ان القصابين يقومون بعملية الذبح في ظروف سيئة ووجود الغبار والذباب والحشرات الزاحفة التي تتكاثر على مخلفات الاغنام وعدم وجود طبيب بيطري للاشراف على عمليات الذبائح للتاكد من خلوها من الامراض قبل ان يتناولها المواطن.
وتساءل المواطنون عن دور الجهات المعنية ولجنة الصحة والسلامة العامة في مادبا من قيام القصابين بالذبح مخالفين بذلك التعليمات.
وقال مدير صحة مادبا الدكتور مصلح العبادي انه ستتم متابعة القصابين من قبل قسم الرقابة على البيئة والغذاء في المديرية كونه يمنع الذبح خارج المسلخ البلدي.
واضاف ان عمليات الذبح يجب ان تتم في ظروف صحية وبمراقبة طبيب حفاظا على صحة المواطنين.
ايضا شكا عدد من سكان منطقة الجازل الواقعة في مدينة مادبا الى الغرب من سكن كريم لعيش كريم من الروائح التي تنبعث من مزرعة دواجن بياض تقع بين المباني السكنية وما يعانية المواطنين جراء وجودها.
وقال ما يزيد عن 30 مواطنا من سكان المنطقة موقعين على عريضة موجهة لمحافظ مادبا منهم المهندس مخلد مفلح التين , والمهندس هاني التين , وثامر سالم المعايعه ولورنس محمد , ومحمد حمدان المعايعه, وعيسى الشاهين , وجمعه يوسف الشاهين ان المزرعة لشخص وقام بتأجيرها لشخص أخر يسكن في عمان ويقوم بتربية الدواجن البياض ويقوموا بحرق الدواجن النافقة بعد الساعة الحادية عشر ليلا في المزرعة مما يتسبب بانبعاث روائح كريهة جدا لا تطاق يشتمها السكان والأطفال والمسنين الذين يعانون من الربو بالإضافة لمخلفات الدواجن الكريهة. وقالوا أنهم يضطروا الى إغلاق نوافذ منازلهم خصوصا في الأجواء الحارة وحرموا التمتع بالهواء الطلق امام منازلهم من شدة الروائح الكريهة.
وتسائلوا أين دور الجهات المعنية ولجان الصحة والسلامة العامة عن هذه المزرعة المخالفة وهل يحق إقامة مزرعة بين المباني السكنية وحرق الدواجن النافقة بداخلها.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: