ميناء حاويات العقبة تطلق برنامجها الرمضاني بتوزيع 700 طرد خيري

المجهر نيوز

أطلقت شركة ميناء حاويات العقبة برنامجها الرمضاني الخيري للعام 2018، والذي تَبني به على برامجها الرمضانية السابقة وتواصل خدمة أبناء المجتمع المحلي والقرى المجاورة، وذلك ضمن مبادرتي «أهل الخير» و»دعم المدرسة الشاملة للبنات مع العديد من الفعاليات التي سعت ضمنها للوصول لأكبر شريحة من الفئات المحتاجة والأقل حظاً.
ويوزع ميناء حاويات العقبة جهوده في المسؤولية الاجتماعية عبر عدة نطاقات اهمها التكافل الاجتماعي والصحة والبيئة والتعليم. اضافة الى مبادرة «أهل الخير» التي تعتبر واحدة من برامج الشركة الهادفة لدعم المجتمع المحلي ، والتي تتواصل للعام الثامن على التوالي، وتحديداً ضمن نطاق التكافل الاجتماعي، التي تهدف إلى خدمة العائلات والأهالي المحتاجين والأسر العفيفة على محورين، الأول تمثل بتقديم 350 طرداً خيرياً من الطرود المكونة من المواد الغذائية الأساسية والمتنوعة وفقاً لاحتياجات العائلات والأسر بعد الوقوف عليها، وذلك في كل من مدينة العقبة والقرى المجاورة لها كرحمة والريشة وقطر وبئر مذكور والديسي والقويرة، بالإضافة لدبة حانوت، فيما تمثل الثاني بتقديم وتوزيع 300 طرد غذائي إضافي بالتعاون مع منظمة يد العون للإغاثة، وذلك بمشاركة واسعة من موظفي الشركة وأعضاء لجان المسؤولية الاجتماعية والاتصال الداخلي.
أما في ما يتعلق بفعاليات مبادرة «دعم المدرسة الشاملة» التي تعتبر بدورها من أهم المبادرات التي تدعمها الشركة ضمن نطاق التعليم منذ العام 2007، والتي تهدف للمساهمة في تسهيل عملية التعلم على الطلبة عبر مساندتهم بمتطلباتها، فقد تم رعاية حفل تخريج الطلبة للدورة الصيفية، إلى جانب رعاية احتفال المدرسة بعيد استقلال المملكة، وذلك ضمن احتفالية أقامتها الشركة بحضور حشد من المعنيين والشخصيات الرسمية في العقبة.
وقال المدير التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة، ستيفن يوجالنجام: «يستحوذ شهر رمضان على حصة كبيرة من التركيز ضمن استراتيجيتنا للمسؤولية المؤسسية المجتمعية؛ إذ أن برامجنا الرمضانية تعتبر مكوناً أساسياً من مكونات هذه الاستراتيجية الشاملة وبعيدة المدى والتي يتم تجديدها في كل عام مع هدف يتمحور حول تأدية دور إيجابي وفاعل في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.»

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: