أميرة النهر

المجهر نيوز

يسارخصاونه
تناقلت الصحف البيضاء أن نهراً بضفة واحدة شكا أمره إلى الماء قبل أن يلفظ أنفاسه : لماذا تبتعد عني أيها الماء ؟ إني أكاد أن أغرق في الرمل .. فقال الماء : إذا أردت أن تبقى حياً للأبد عليك أن تملك ضفتين وجناحين حتى تستحق مائي ، وغاب النهر بضفته في التراب …
تناقلت الصحف أن أميرة هاشمية اسمها سلمى تزيّن معصمها بالعلم الفلسطيني فسأل الصحفي الأصفر لماذا تتزين بالعلم الفلسطيني وليس الأردني ؟ فأجابته لأنني ابنة النهر الخالد بضفتيه ولأنني خضراء أيها الأصفر ، وهل كان محمداً حجازياً ؟ وهل المسيح فلسطينياً ؟

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: