« الفحيص» تحتفل بعيد الاستقلال وتضيء 72 شمعة

المجهر نيوز

اضاء اهل الفحيص ممثلا بنادي شباب الفحيص الشمعة ال 72 احتفاء بعيد الاستقلال. وتهافت الالاف من اهالي المدينة التي تتميز بكروم العنب والدرّاق الى «مسرح القناطر»،المجاور لمبنى البلدية ورفعوا الاعلام والرايات كباراً وصغارا ،رجالاً ونساء مبتهجين وهم يرون الوطن في أبهى حُلّة وقد ظللتهُ القيادة الهاشمية المُظفّرة بخيمة الأمن والإستقرار. فغدا واحة آمنة لكل الباحثين عن الأمان. الحفل رعاه المهندس جمال الصرايرة نائب رئيس الوزراء وبحضور ممثلي الفعاليات الدينية والرسمية والشعبية في محافظة البلقاء والفحيص وتضمن فقرات فنية وكلمات وقصائد شعرية وتقديم دروع لراعي الحفل وكذلك تم تكريم رؤساء بلدية ونادي شباب الفحيص… وتم أيضأ تكريم عدد من عمال الوطن .
حيث حضر الحفل محافظ البلقاء نايف هدايات،و رئيس نادي شباب الفحيص، أيمن سماوي، وأعضاء النادي.ورئيس بلدية الفحيص المهندس جمال حتر واعضاء المجلس البلدي،وابناء البلدة.
دلالة الاستقلال
واشار المتحدثون الى تاريخ المملكة و»الاستقلال» بما يمثله من دلالة سياسية جعلت الاردن يحلّق في سماء الحرية ويرفل بثياب الديمقراطية.
فقد انتهى الانتداب البريطاني،وتم الإعتراف بالمملكة الأردنية الهاشمية مملكة مستقله.واستطاع الأردن أن يبني علاقات متينه مع الدول الشقيقه، والصديقه ويقف إلى جانبهم؛ بفضل سياسته الرائدة، ودوره المتميز نحو تطوير التعاون المشترك، ودعم جهود المجتمع المحلي، وإقرار السلم والأمن. وحرص الأردن منذ استقلالها على تقديم المساعدات الانسانيه بكافة أنواعها. وأنجز وما زال ينجز الكثير من النهضة الشاملة. ومضت على طريق الارتقاء،الذي رسمه خطى الاباء والأجداد، ومتابعة همم الرجال من ابنائها، خلف قيادتها الحكيمة والرشيده ،القيادة الهاشمية.وتضحياتهم من أجل استقلال الوطن. وبنائه، ومواصلة مسيرته البناءة جيلا بعد جيل.
واختتم الحفل فرقة الرواد التي قدمت وصلات غنائية وفنية من التراث الاردني.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: