مطالب في بني كنانة بضـرورة التخلص من مخلفات الزيتون «الجفت والزيبار»

المجهر نيوز

طالب خبراء بالشأن البيئي ومواطنون من مناطق لواء بني كنانة بضرورة العمل على التخلص من مخلفات عصر ثمار الزيتون السائلة منها والجافة – الجفت والزيبار – ذلك أن تؤثر بصورة سلبية على صحة وسلامة المواطنين وعلى مختلف عناصر البيئة المختلفة.
وأشار مواطنون لـ»الدستور « بأنهم تقدموا بشكاوي للجهات المعنية بينوا من خلالها معاناتهم المتمثلة في إنتشار للروائح الكريهة من معاصر الزيتون القريبة منهم , ذلك أن هذه المعاصر تقوم بعملية تخزين لمادة الجفت ووضعها بساحات المعاصر الخارجية , وأن هذا الأمر يضر بهم ويلحق بهم الضرر الجسدي والمالي.
ولفتوا بأن بعض المعاصر تعمد لتجميع كميات كبيرة من جفت الزيتون وتقوم على وضعه بأكياس ومن ثم تقوم بتشكيله في مكعبات وتعمل على بيعه , وأن عملية التأخير ب» تصريفه « تؤثر بصورة سلبية عليهم وعلى صحتهم وأطفالهم، ويضطرون والحالة هذه لاغلاق نوافذ منازلهم تجنبا لدخول الروائح الكريهة اليها، وغني عن البيان الآثار الناتجة عن ذلك خاصة في ظل الارتفاع الكبير على درجات الحرارة.
وأوضحوا بأن لمخلفات عصر ثمار الزيتون السائلة منها والجافة آثارا سلبية، ففضلا عما سبق الاشارة اليهن فهي تؤثر على المياه السطحية والجوفية، وعلى النباتات المثمرة المحيطة، داعين الجهات المعنية بضرورة العمل على ايلاء هذه المسألة العناية اللازمة والاهتمام المناسبين.
وفي ذات السياق بين متصرف اللواء زياد الرواشده بأن لجنة الصحة والسلامة العامة في المتصرفية واللجان التابعة لها في المؤسسات المعنية تقوم بجولات تفقدية بصورة مستمرة على معاصر الزيتون للتأكد من تقيدها بالقوانين والتعليمات الناظمة لعملها، مؤكدا بأنه سيتم العمل على متابعة كافة الملاحظات التي ترد من المواطنين حول هذه المسألة.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: