ماذا يحدث لجسمك عند الغضب؟

يؤثر الغضب على عدة جوانب في حياتنا سواءً الجانب الأخلاقي أو النفسي أو الاجتماعي، إضافة إلى الجانب الصحي، ولتكون صحة الإنسان سليمة خالية من الأمراض يتطلَّب المُوازنة بين جميع هذه المناحي النفسية والعقلية والروحية والجسمانية، كونها مرتبطة ببعضها البعض ارتباطًا وثيقًا.

ويبين لنا الأستاذ في العلوم الطبية بجامعة تبوك والمتحدث في TEDMED محمد العنزي تأثير الغضب على الجانب الصحي حيث يقول:

1-يفرز جزء من الدماغ يسمى “Amygdala” هرمون يمُدنا بطاقة عند الغضب، لذلك يشعرالبعض بقوة كبيرة وعدم القدرة على السيطرة على النفس.

2- يعمل “الادرينالين والنورادرينالين” أو مايسمى “الإبينيفرين ونور إبينيفرين” على رفع ضغط الدم عن طريق الأوردة والشرايين مما ينتج ارتفاع ضربات القلب وبالتالي الإصابة بالسكتة القلبية.

3- يقوم ايضًا الإبينيفرين ونور إبينيفرين برفع نسبة الجلوكوز والأحماض الدهنية في الدم، وتأثر على الشرايين مستقبلًا ويزيد من الإصابة بتصلب الشرايين.

وقال “لذلك لابد أن تكون لديك إرادة قوية وعزيمة في الابتعاد عن الغضب قدر الإمكان وأن تسيطر على نفسك للمحافظة على جسد معافى وسليم”. وأضاف “فكلما كُنت إنساناً صبورًا هادئًا سوف تحافظ على سعادتك وتتغلب على المشاكل التي تواجهك في الحياة”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: