توقعات بارتفاع اسعار المحروقات.. والتضارب بين تسعيرتي الطاقة والمصفاة مؤشر خلل

المجهر نيوز

المجهر الاخباري –  رجح خبير الطاقة، أمين عام نقابة أصحاب محطات المحروقات هاشم عقل اليوم الاحد ارتفاع أسعار المستقات النفطية في تسعيرة الشهر المقبل بنسب متفاوتة تراوحت بين 3%  الى 5%.

وتوقع عقل ارتفاع اسعار مادة بنزين اوكتان 90 بنسبة 5%، وارتفاع أسعار بنزين 95 بنسبة 3% ، في حين رجح ارتفاع اسعار مادة الديزل بنسبة 4%.

وكان عقل قال إن الحكومة سريعة التجاوب مع زيادة أسعار المحروقات عند ارتفاع النفط عالمياً، كما انها تفرض زيادة أكثر مما تقتضى الحاجة للرفع تحت بند “اضافات” في النموذج المعتمد للاسعار، بالمقابل تتهرب من تعديلها عند الخفض.
وانتقد وجود تضارب أحياناً بين تسعيرتي وزارة الطاقة ومصفاة البترول باعتبارهما الجهتين المسؤولتين عن تسعيرة المحروقات، وهو ما قال إنه مؤشر على خلل في التسعيرة.
وكانت حكومة الدكتور هاني الملقي قررت رفع الدعم عن مادة الكاز، واخضاعها لمعادلة التسعير بشكل كامل، لترفع سعر ليتر الكاز تسعة قروش كاملة اعتبارا من الأول من أيار، ورفع أسعار المحروقات بواقع ثلاثة قروش لليتر بنزين 90 ليصبح سعر الليتر 81 قرشا، رفع سعر ليتر بنزين (95) إلى 1.050 دينار، ورفع سعر ليتر الديزل من 57 قرشاً إلى 61 قرشاً.
تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: