ومن السلفي ما “انفجر “

المجهر الاخباري – حاول شاب روسي في الـ 26 من عمره التقاط صورة سيلفي وهو يحمل قنبلة يدوية.

ونشر الموقع الإلكتروني المحلي لـ إقليم كراسنودار الروسي، يوم الثلاثاء 28 نوفمبر الجاري، خبر وفاة شاب في مدينة لابينسك، جراء انفجار قنبلة يدوية في سيارته.

وتفيد المعلومات الأولية بأن الرجل كان يجلس في سيارته ويلتقط صورا لنفسه وهو يحمل قنبلة يدوية، ويرسلها مباشرة لأصدقائه ومعارفه عبر إحدى شبكات التواصل الاجتماعي. وليحصل على صورة أكثر إثارة، قام بسحب صمام الأمان من القنبلة ما أدى لانفجارها فجأة وهي في يده.

وأضاف الموقع أن الشاب تعرض لإصابات مميتة إثر الانفجار، أدت لمقتله مباشرة في مكان الحادث.

كما صرحت ناتاليا سمياتسكايا، مساعدة مدير إدارة التحقيقات الإقليمية الروسية، بأن الجهات المختصة فتحت تحقيقا في الحادثة.

يذكر أن التقاط صور السيلفي المثيرة قتل عدة أشخاص في العالم، منهم شاب ألماني أراد التقاط صورة سيلفي، في الأول من مايو الفائت، على الخط الفاصل من الطريق السريع (آ 24)، ولقي مصرعه بعد أن صدمته سيارة تقودها امرأة في الثالثة والسبعين من عمرها.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: