لأول مرة.. امرأة تتولى رئاسة باراغواي مؤقتا

أسانسيون – تتولى أليسيا بوتشيتا، القاضية السابقة البالغة من العمر 68 عاما، رئاسة الباراغواي لبضعة أشهر، لتصبح بذلك أول امرأة تتبوأ هذا المنصب في بلد تعتبر فيه نسبة تولي النساء مناصب سياسية من بين الأدنى في أميركا اللاتينية.

وبوتشيتا التي تشغل حاليا منصب نائبة رئيس الباراغواي، ستتولى الرئاسة موقتا بعد قرار رئيس الجمهورية هوراسيو كارتيس الاستقالة من منصبه قبل نهاية ولايته (2013-2018)، علما بأن ماريو عبدو بينيتيز الذي انتخب في 22 أبريل رئيسا للبلاد، سيتولى منصبه في 15 أغسطس.

 

وكان كارتيس قد أعلن في مارس أنه سيستقيل قبل انتهاء ولايته كي يتسنى له دخول مجلس الشيوخ، الذي انتخب عضوا فيه خلال الانتخابات التشريعية التي جرت بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية.

 

وقد أصبحت استقالته من رئاسة الجمهورية رسمية الاثنين، على أن تدخل حيز التنفيذ الأربعاء، بعد أن يصادق عليها البرلمان.

 

وفي نفس اليوم سيصادق البرلمان على استقالة كارتيس، وسيعين مكانه بوتشيتا التي كانت تتولى منصب رئيسة المحكمة العليا قبل أن تصبح في التاسع من مايو الجاري، نائبة للرئيس.

 

وبوتشيتا سليلة عائلة من المحامين والقضاة، ومعروفة بمناهضتها لقانون السماح بالإجهاض، وتنتمي إلى حزب كولورادو اليميني الحاكم منذ عقود.

 

 

وفي الباراغواي، هناك ثمانية نساء في مجلس الشيوخ من أصل 45 سيناتور، و11 نائبة من أصل 80 نائبا، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: