العاصفة ألبرتو تضرب شواطئ فلوريدا

قال مسؤولون الاثنين إن شخصين على الأقل لقيا مصرعهما بعد أن ضربت العاصفة شبه المدارية “ألبرتو” الاثنين ساحل الخليج الأميركي مصحوبة برياح قوية وأمطار غزيرة أبقت شواطئ ولاية فلوريدا خاوية في عطلة “يوم الذكرى”.

ووصلت العاصفة الأراضي الأميركية بالقرب من منطقة لاغونا بيتش الساحلية في شمال غرب فلوريدا.

وقال مركز الأعاصير القومي في ميامي إن العاصفة بحلول الخامسة من مساء الاثنين بالتوقيت الشرقي كانت تتحرك شمالا بسرعة تسعة أميال في الساعة، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وأضاف أن العاصفة سجلت سرعة رياح قصوى بلغت 45 ميلا بالساعة.

تحديث (28 أيار/مايو 23:50 تغ)

توقع خبراء الطقس أن تضرب العاصفة شبه المدارية ألبرتو شمال غرب ولاية فلوريدا الاثنين، بعد أن وصلت سرعة رياحها مساء الأحد إلى 50 ميلا في الساعة.

وتواجد مركز العاصفة في الخامسة مساء بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة على بعد 165 ميلا غرب مدينة تامبا، حسبما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

وقال مدير هيئة إدارة الطوارئ بمقاطعة باي مارك بوين الأحد إن التهديد الأكبر للعاصفة يكمن في أمطارها.

وأوضح في مؤتمر صحافي أن مستوى الأمطار قد يصل إلى 12 بوصة (10-30 سنتيمترا) في بعض المناطق بالمقاطعة الواقعة في أقصى غرب الولاية.

تحديث (23:30 تغ)

أعلنت ولايات فلوريدا وألاباما ومسيسبي الأميركية حالة الطوارئ مع تحرك العاصفة ألبرتو شمالا صوب ساحل خليج المكسيك مما ينذر بسقوط أمطار غزيرة وفيضانات بحلول يوم الإثنين.

وقالت الهيئة القومية للأرصاد الجوية في أحدث بياناتها إن من المتوقع أن تزيد قوة العاصفة ألبرتو وأن تثير رياحا تصل سرعتها إلى 40 كيلومترا في الساعة.

وذكر المركز القومي الأميركي للأعاصير أن العاصفة اقتربت السبت من غرب كوبا وهي تقترب بمسافة نحو 550 كيلومترا عن ولاية فلوريدا.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: