لماذا يُمنع التدخين في الطائرة؟!

المجهر الاخباري – ولت الأيام التي كان فيها التدخين مسموحاً به للركاب على متن الطائرة، ومع ذلك دائماً ما يكون هناك ركاب لا يمكنهم تحمل فكرة رحلة طويلة من دون سيجارة وينتهي بهم الحال بإشعال سيجارة في حمام الطائرة.

ولكن ماذا يحدث حينها؟

تقول شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا” إن دخان السيجارة ينشط جهاز كشف الدخان الذي ينبه على الفور كلاً من الطيارين وطاقم الضيافة بوجود دخان في الطائرة، وحينها يجب إطفاء السيجارة على الفور في المنفضة.

ولكن لماذا توجد منفضة سجائر في الأصل في حمام الطائرة إذا كان التدخين ممنوعاً على متنها؟. وهنا توضح شركة لوفتهانزا أنه إذا قرر شخص ما خرق القواعد وألقى سيجارة مشتعلة في سلة المهملات بالحمام فسيندلع حريق سريعاً.

وهذا ما حدث بالضبط في عام 2017 عندما قرر رجل بريطاني على متن طائرة متجهة من برمنجهام إلى شرم الشيخ في مصر تدخين سيجارة، خرقاً للقواعد.

وتسبب عقب سيجارته المشتعلة في حريق لم يتسن إخماده على الفور، ما أجبر الطائرة على الهبوط اضطرارياً. وحكمت إحدى محاكم برمنجهام على الرجل بالسجن تسعة أعوام ونصف.

وقال قبطان الطائرة إنه لم يشهد أمراً بهذه الخطورة من قبل خلال مسيرته الجوية الممتدة على مدار عشرين عاماً.

وتعد حالة الهبوط الطارئة مثل التي حدثت في الطائرة المتجهة إلى مصر، أسوأ سيناريو بالتأكيد، وفي الأحوال العادية لا يحدث شيئاً للطائرة عندما يدخن أحد الركاب في الحمام ولكن هذا لا يعني أنه لن يقع في مشكلات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: