المفوضية الأوروبية: علينا تحديد مصيرنا بأنفسنا في ظل سياسة ترامب

دعت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، بلدان الاتحاد الأوروبي إلى تحديد مصيرها بنفسها، في ظل سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي “تهدّد” وحدة وقوّة أوروبا.

جاء ذلك في اجتماع لأعضاء البرلمان الأوربي، عقد، اليوم، في مدينة “ستراسبورغ” الفرنسية.

وقال فرانس تيمرمانز، النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية: “لأول مرة منذ 1945، نتعامل مع رئيس أمريكي لا يرى أنه من المصلحة الاستراتيجية للولايات المتحدة العمل بجد، لضمان وحدة وقوة أوروبا في ظل علاقة عبر أطلسية قوية”.

وأضاف تيمرمانز، بالاجتماع: “هذا يعني أن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى أن يحدد مصيره بنفسه بشكل أكبر”.

وتابع أن “وحدة الاتحاد الأوروبي مبنية على الدول الأعضاء التي قررت طوعا وديمقراطيا ربط مصائرها ببعضها وتشكيل مستقبلها معا”.

ومن المقرر أن يجتمع قادة دول الاتحاد الأوروبي، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، في 28 و29 يونيو/ حزيران الجاري، لمناقشة الأولويات السياسية للاتحاد، حسب تقارير محلية.

ومن المتوقع أن يبحث قادة الاتحاد سبل الدفع بنظام مشترك للجوء داخل المنظمة، وأيضاً تقييم تقدم المفاوضات الجارية بشأن خروج بريطانيا منه.

كما سيناقشون أيضا ميزانية الاتحاد الأوروبي المقبلة طويلة الأجل، والأمن والدفاع والابتكار والإصلاح الرقمي في أوروبا ومنطقة اليورو.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: