اعتصام احتجاجي برام الله الثلاثاء رفضاً لعقوبات السلطة على غزة

وذكرت الشبكة في بيان لها أن الاعتصام سيكون أمام مقر منظمة التحرير الفلسطينية؛ وذلك بعد التجمع قرب دوار المنارة وسط رام الله غدًا الثلاثاء الساعة 11 ظهرًا.

وأوضحت أن الاعتصام يأتي “للمطالبة برفع الإجراءات العقابية التي يفرضها الرئيس وحكومته على أهلنا في غزة”.

وشددت الشبكة على المدعوين ضرورة الوقوف أمام مسؤوليتنا الوطنية والإنسانية، ونعلي صوتنا ضد العقوبات.

وكانت مسيرة حاشدة طافت أمس مركز مدينة رام الله دعت الرئيس محمود عباس لرفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة، تعتبر هي الأولى من نوعها.

وطالب المشاركون في المسيرة التي ضمت المئات، عباس بتحمل مسؤولياته تجاه غزة بظل الوضع الكارثي الذي يحياه سكان القطاع والحصار المفروض عليهم منذ 12 عامًا.

وشددوا في هتافاتهم على رفع العقوبات عن غزة وهي حزمة إجراءات عقابية فرضتها السلطة الفلسطينية على القطاع بإبريل 2017.

وفرض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس جملة من العقوبات على قطاع غزة بأبريل 2017 بدعوى إجبار حركة حماس على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها جراء عدم اضطلاع الحكومة بمهامها، ورغم حلها في سبتمبر بذات العام إلا أن العقوبات تواصلت وزادت في أبريل الماضي ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى نحو 50%.

يذكر أن حركة فتح في قطاع غزة طالبت قبل أيام حكومة الوفاق برفع الإجراءات العقابية التي تتخذها السلطة الفلسطينية ضد القطاع وصرف رواتب الموظفين ومستحقاتهم كاملة وبشكل فوري ومعاملتهم أسوةً بنظرائهم في الضفة الغربية المحتلة.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: