إنجاز طبي متميز في مستشفى الجامعة الأردنية يعطي أملا جديدا لمرضى الجلطات الدماغية:

المجهر نيوز

أجرى فريق جراحة الدماغ والأعصاب في مستشفى الجامعة الأردنية مطلع هذا العام عملية نوعية لمرضى مصابين بجلطات دماغية حيث تم تغيير مجرى شريان من جلد الرأس وتوصيله بشريان دماغي معني بتغذية منطقة الدماغ المصابة. وأوضح الدكتور طارق كنعان رئيس قسم جراحة الدماغ والأعصاب في كلية الطب بالجامعة الأردنية ان هذه العملية تهدف الى تحسين التروية الدموية في الدماغ الذي يتغذى من شرايين تعاني من تضيق أو انسداد مما يؤدي الى التقليل من نسبة حدوث جلطات دماغية مستقبلاً ويزيد من احتمالية التحسن في بعض الحالات. وقد تم اعتماد هذه العملية – والتي تُعد الأولى من نوعها في الأردن – في المانيا منذ ما يقارب الخمسة اعوام بعد اجراء الدراسات والتجارب اللازمة ،وهي حاليا اجراء جراحي روتيني في الكثير من المراكز الطبية المتقدمة. وتطبيقا للاسس العلمية قبل الاعلان عن العملية الجراحية الجديدة فقد تمت متابعة المرضى عن كثب وبعد مرور ثلاثة أشهر تم تصوير الشرايين مرة أخرى للتأكد من نجاح العملية واستمرار عملية التروية للدماغ. وقد استضاف مستشفى الجامعة الدكتور علي عياد احد رواد هذه العملية وهو جراح اعصاب اردني يعمل في المانيا ومتخصص في جراحة الأوعية الدموية الدماغية والذي شارك خبرته مع فريق جراحة الأعصاب وعبر عن سعادته الغامرة بادخال هذا النوع من العمليات الجراحية الى حقول الخبرة الطبية في المملكة متمنيا للجامعة الاردنية ومستشفاها دوام التقدم والنجاح. ويمثل إجراء هذه العملية في الاردن أيضاً نجاحا للتشاركية بين القطاعين العام والخاص حيث تم انتقاء الحالات المرشحة للعملية من قبل الدكتور هيثم دبابنة اختصاصي امراض الأعصاب و الجلطات الدماغية، حيث تم تقييم ودراسة الحالات بالاشتراك مع فريق جراحة الأعصاب في مستشفى الجامعة الاردنية حيث أجريت العمليات بنجاح.

 

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: