فنزويلا.. مليون شخص يعبرون الحدود إلى كولومبيا

مليون شخص من فنزويلا يعبرون الحدود إلى كولومبيا خلال العام الماضي وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تمر بها بلادهم.

تواجه كولومبيا في الوقت الحالي أكبر موجة هجرة إلى أراضيها من فنزويلا، فقد سجلت السلطات هجرة أكثر من 800 ألف فنزويلي إليها في 16 شهرا فقط، وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تمر بها بلادهم.

وقالت “الوحدة الوطنية لإدارة المخاطر والكوارث”، وهي هيئة حكومية مكلّفة تسجيل المهاجرين، إنه تبين لها بعد أن تحققت من أوضاع المهاجرين في 413 بلدية من أصل 1200 في عموم البلاد، أن هناك 442 ألفا و462 فنزويليا لديهم تراخيص إقامة و376 ألفا و572 فنزويليا يقيمون من دون تراخيص.

وأوضحت أنه إضافة إلى هؤلاء البالغ عددهم 819 ألفا و462 مهاجرا، يجب إضافة 250 ألف كولومبي عادوا إلى بلادهم، ما يعني أن أكثر من مليون شخص دخلوا البلاد من فنزويلا خلال الأشهر الـ16 الأخيرة.

وتضررت فنزويلا من تراجع أسعار النفط منذ 2014 علما بأنها تعتمد في 96 في المئة من عائداتها عليه.

وتعاني البلاد من نقص في العملات الأجنبية أغرقها في أزمة اقتصادية حادة ودفع مئات الآلاف من سكانها إلى الرحيل.

وبحسب صندوق النقد الدولي، انخفض إجمالي الناتج المحلي في فنزويلا بنسبة 45 في المئة في خمس سنوات. وتوقع الصندوق تراجعا إضافيا بنسبة 15 في المئة وتضخما بنسبة 13 ألفا و800 في المئة خلال العام الجاري

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: