الافراج عن المعارض الروسي اليكسي نافالني بعد سجنه 30 يوما

المجهر نيوز

موسكو (أ ف ب)  اعلن المعارض الروسي الأبرز اليكسي نافالني انه تم الافراج عنه الخميس بعد سجنه 30 يوما وذلك قبل ساعات من انطلاق مباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

وكتب على تويتر “انا معكم مجددا بعد اعتقال استمر 30 يوما. انا سعيد جدا للافراج عني”.

وكان القضاء الروسي أدان في 15 حزيران/يونيو على نافالني الذي احتفل بعيد ميلاده الثاني والاربعين في السجن، بتهمة تنظيم تظاهرة قبل يومين من تنصيب فلاديمير بوتين لولاية رئاسية رابعة.

وتحت شعار “ليس قيصرنا” دعا المعارض في 5 ايار/مايو أنصاره الى الخروج الى الشوارع. وتظاهر آلاف الاشخاص في العديد من مدن البلاد.

وكثف نافالني في الاشهر الماضي التظاهرات للضغط على الكرملين بعد رفض ترشيحه للانتخابات الرئاسية التي جرت في 18 اذار/مارس وفاز فيها بوتين كما كان متوقعا.

واجتذبت هذه التجمعات العديد من الشبان الذي يتداولون ايضا على شبكات التواصل الاجتماعي التحقيقات حول فساد النخب في روسيا.

وفي تشرين الاول/اكتوبر 2017 أمضى 20 يوما قيد الاعتقال ايضا.

وعلى انستاغرام وصف المعارض مطولا الخميس ظروف سجنه قائلا “كل الزنزانات تم تحديثها” مضيفا “الطعام كان أفضل مما يُقدم في مطعم”.

واعتقل نحو 1600 متظاهر في 27 مدينة في مختلف أنحاء روسيا بحسب مرصد مستقل حول الاعتقالات، في 5 ايار/مايو.

وأوقفت الشرطة نافالني ايضا لفترة قصيرة بعد ظهوره في ساحة بوشكين في موسكو.

وندد الاتحاد الاوروبي انذاك “بعنف الشرطة والاعتقالات الجماعية” اثر التظاهرات حيث قام شرطيون بضرب عدة متظاهرين في مختلف المدن.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: