رئيس البرلمان الألماني يوبخ أعضاء حزب البديل بسبب دقيقة صمت حدادا على ألمانية قتلها لاجئ

المجهر نيوز

برلين (د ب أ)-وبخ رئيس البرلمان الألماني، فولفجانج شويبله، عضو حزب البديل من أجل ألمانيا، توماس زايتس، بسبب تنظيمه وقفة حداد على الألمانية سوزانا التي قتلت على يد أحد طالبي اللجوء في ألمانيا.

وقال شويبله الخميس في البرلمان إنه لا يجوز لنائب منفرد “الاستحواذ على البرلمان من خلال الدعوة من تلقاء نفسه للوقوف دقيقة حداد من أجل أغراضه الخاصة”.

وحث شويبر، العضو في حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، نواب البرلمان على الالتزام بالقواعد الديمقراطية وعدم تأجيج الكراهية.

وكان النائب زايتس قد قال لدى دخوله البرلمان الجمعة الماضية إنه يهب الوقت المخصصة له لإلقاء كلمة من أجل القتيلة سوزانا وهي الفتاة التي عثر عليه قبل بضعة أيام مقتولة عن 14 عاما في مدينة فيسبادن وسط ألمانيا.

ويتهم أحد اللاجئين بارتكاب هذه الجريمة.

وكان زايتس قد تعمد الصمت مشيرا بشكل صريح إلى أن صمته حدادا على سوزانا.

وانضم لزايتس نواب الكتلة البرلمانية لحزب البديل المعروف بمناهضته للأجانب حيث قام بعضهم من مكانه مشاركة في دقيقة الحداد.

وطالبت نائبة رئيس البرلمان، كلاوديا روت، النائب زايتس، بالدخول في موضوع النقاش الذي حدده البرلمان ثم طالبته بمغادرة المنصة عندما لم يستجب لها.

وانتقد رئيس البرلمان قيام الكتلة البرلمانية لحزب البديل عقب الواقعة بنشر هذا المشهد مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي مع توجيه انتقادات لنائبة رئيس البرلمان مما جعل روت تتعرض للإهانة في العديد من التعليقات والرسائل الإلكترونية والمكالمات. كما تعرضت القيادية في حزب الخضر لتهديدات استدعى بعضها تفكير الشرطة في توفير حماية شخصية إضافية لها حسبما أوضح رئيس البرلمان.

وأكد شويبله أنه من غير المسموح به “استدعاء دقيقة حداد من خلال الصمت بشكل لافت” وقال إن الفترة المخصصة لإلقاء أحد النواب كلمته تقتصر فقط على إدلاء النائب بكلمته وإن رئيس البرلمان هو الذي يبت في وقفات الحداد والنعي في البرلمان وأضاف: “إن مهابة البرلمان لا تتوافق مع مجرد شبهة توظيف ضحايا الجرائم”.

وشدد شويبله على ضرورة أن يحكم الخلاف في البرلمان بقواعد وقال: “من مسؤوليتنا أن نتعلم من تاريخنا كيف أنه من السهل جدا أن يتحول خلاف غير مسؤول إلى كراهية وتصعيد للعنف…علينا أن نلتزم بالمعايير حتى لا نسمم مناخنا السياسي والاجتماعي”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: