ميج رايان تكشف سبب ابتعادها عن التمثيل وشعورها نحو لقب “محبوبة أمريكا”

المجهر نيوز

لوس أنجلوس ـ متابعات: في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات، لمع نجم الممثلة الأمريكية ميج رايان، وأصبحت واحدة من أشهر فنانات هوليوود بعد مشاركتها في عدد من الأفلام ذات الطابع الكوميدي الرومانسي مثل When Harry Met Sally، وSleepless in Seattle، وYou’ve Got Mail.

وبعد مرور أكثر من 30 عامًا على اقتحامها عالم الشهرة والأضواء، اعترفت ميج رايان بأنها لم ترغب يوما في أن تصبح ممثلة، بل وأنها لم تحب لقب “محبوبة أمريكا” الذي ظل يلاحق اسمها طوال هذه السنوات. وذلك خلال جلسة حوارية مع الممثلة جوينيث بالترو ضمن فعاليات مؤتمر In Goop Health المنعقد في لوس أنجلوس، كاليفورنيا.

“لم أسع لأكون ممثلة في يوم من الأيام”، هكذا تحدثت الممثلة صاحبة الـ56 عامًا عن غيابها لفترات عن الشاشة، موضحة: “اخترت تخصص الصحافة أثناء الدراسة، كنت شخصا فضوليا، وتمنيت الخروج مجددا إلى العالم لاكتشاف ذاتي، ومعرفة كل ما يتعلق بالأشياء والأشخاص الآخرين والبيئات المختلفة”.

وتابعت: “لم أرغب في أن أصبح ممثلة. فكرة أنني مشهورة جعلتني أشعر أنني أشاهد حياة شخصا آخر، لم أشعر أنني داخل هذا العالم، وأعتقد أن هذا كان شيئا جيدا، لأني اعتبرت نفسي طالبة، أشاهد الحياة تتجلى أمامي بطريقة أنثروبولوجية”.

واستدركت: “عندما تكون مشهورا، هناك درجة معينة من الفراغ يجب أن تتواجد، كي يتمكن الجمهور من رؤيتك (أو رؤية انعكاسك)”. موضحة: “على الرغم مما قد تعتقده، فإن الناس لا يريدون حقاً أن يعرفوا كل شيء عنك. إنهم يريدون أن يتخيلوا أفضل وأسوأ ما فيك. لذلك، عندما يحدث ذلك الفراغ يكون الأمر مثيرا للاهتمام لأنك تحصل على ردود فعل بعضها ليس لها أي علاقة بك أو البعض الآخر يصفك جيدا”. وشددت على أنه في النهاية عليك معرفة الفرق بين ما يعبر عنك حقا وما يخدعك.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: