مذكرة تفاهم لتقديم خدمات الصحة الفموية للأطفال من أبناء منتفعي صندوق المعونة الوطنية

وقعت في وزارة التنمية الاجتماعية اليوم الاربعاء ، مذكرة تفاهم بين وزارة التنمية الاجتماعية  وصندوق المعونة الوطنية ونقابة اطباء الاسنان لتقديم خدمات الصحة الفموية للأطفال من أبناء منتفعي صندوق المعونة الوطنية في الفئة العمرية من 6-12 سنة مجانا في مبادرة حملت شعار “ابتسامتك بتكفينا”.

وتأتي هذه المذكرة  تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ، وتجسيداً للشراكة بين القطاعين العام والخاص، ومنظمات ومؤسسات المجتمع المدني.

ووقع مذكرة التفاهم عن الوزارة والصندوق وزير التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف، ومدير عام صندوق المعونة الوطنية بسمة اسحاقات وعن النقابة  نقيب اطباء الاسنان الدكتور ابراهيم الطراونة.

وتهدف المذكرة  الى التخفيف من الأعباء الاقتصادية التي تترتب على المعالجات السنية ذات الكلفة المرتفعة عن الأسر المنتفعة من صندوق المعونة الوطنية ، وبهدف الوصول الى جيل خال من امراض الفم والاسنان، وتماشياً مع دور النقابة في خدمة المجتمع المحلي والمشاركة في تحمل المسؤولية الوطنية.

وعلى هامش توقيع المذكرة قالت وزيرة التنمية الاجتماعية هاله بسيسو لطوف ان المذكرة ترجمة لرؤية جلالة الملك في التشاركية والمبادرة والتعاون مع القطاع الخاص.

واضافت ان المبادرة لا تشمل العلاج فقط وانما تشمل برامج توعوية وتثقيف بالصحة السنية والفموية ، معربة عن املها بان تحذو المؤسسات والنقابات الاخرى حذو نقابة اطباء الاسنان .

وشددت على ان الوزارة والصندوق ستذللان كل العقبات لانجاح هذه المبادرة لتعود بالنفع على الفئات المستفيدة لتكون بداية سسلسلة مبادرات تنفذها الوزارة مع النقابة.

من جانبه قال نقيب اطباء الاسنان الدكتور ابراهيم الطراونة ان هذه المبادرة تأتي استكمالا لمشوارنا الوطني حيث نظمت النقابة العديد من الايام الطبية المجانية ووجدنا ان امامنا مسؤولية تجاه فئة الفقراء والمحتاجين والتي تحتاج الى رعاية صحية سنية بشكل منظم اعتمادا على بيانات صندوق المعونة الوطنية .

ولفت الطراونة الى ان اختيار الفئة العمرية من 6 الى 12 عاما جاء ت ليشعر الاطفال بقدرتهم على امعالجة اسوة بالاطفال الاخرين معتبرا ان دور النقابة يتناغم مع دور وزارة الصحة في تقديم خدمات الرعاية السنية للمواطنين وداعم لدور وزارة الصحة بهذا الاتجاه.

وأكد الطراونة على ضرورة مساندة مؤسسات الوطن لتقديم الخدمات للمواطنين لتقوم بواجبها على اكمل وجه.

من جهتها قالت مدير عام صندوق المعونة الوطنية بسمة اسحاقات ان هذه المبادرة تنتيح امام المنتفعين من الصندوق الحصول على خدمات علاجية ووقائية فيما يتركز دور الصندوق في تقديم البيانات للاسر المنتفعة والتعاون مع النقابة لضمان حصولهم على الخدمة الصحية متاملة ان تحقق هذه المبادرة نتائج ايجابية على مدار العام والسنوات المقبلة.

وبموجب مذكرة التفاهم  تنفذ حملة طبية سنية مجانية تمتد على مدار سنة كاملة، يشارك في تنفيذها عدد من أطباء الأسنان من اعضاء النقابة لتقديم خدمات الصحة الفموية للأطفال من أبناء منتفعي صندوق المعونة الوطنية في الفئة العمرية من 6-12 سنة. وتتضمن الحملة تنفيذ مداخلات علاجية وبرامج توعوية وتثقيفية وتوزيع بعض العينات الطبية المجانية ونماذج تثقيفية صممت من قبل نقابة أطباء الأسنان على الأطفال المستهدفين بهذه الحملة في كافة محافظات المملكة لمساعدتهم في المحافظة على صحتهم.

وبموجب المذكرة ، تعمل وزارة التنمية الاجتماعية  على التنسيق مع الاتحادات والجمعيات الخيرية التي لديها عيادات سنية لتوفير هذه العيادات لإستخدامها الى جانب عيادات القطاع الخاص في تنفيذ هذه الحملة.

ويتولى صندوق المعونة الوطنية توفير البيانات حول الفئة المستهدفة وأماكن تواجدها لغايات إنجاح هذه الحملة، فيما تقوم النقابة بتوفير الاطباء المتطوعين ونشر اسماؤهم بالتعاون مع فروع النقابة في كافة المحافظات ليتسنى للمنتفعين الوصول الى العيادات لتلقي العلاج مجاناً.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: