خُبراء يكشفون سِر ظُهور الحرس الجمهوري في جنوب سورية.. الرسالة لإسرائيل

قدّر خبراء معنين بالملف السوري بأن حجم القوة العسكرية السورية التي استخدمت أو احضرت إلى مناطق الجنوب مؤخرا لاستعادة القرى والبلدات من المعارضة أكبر بكثير من الحاجة التي تتطلبها مواجهة الميدان.

 واعتبرت تلك الآراء الخبيرة التي تحدثت لـ”رأي اليوم” بأن ظهور عناصر قيادية وقطع عسكرية مدرعة من القوى الضاربة في الفرقة الرابعة التابعة للحرس الجمهوري في مناطق الجنوب كان رسالة سياسية بامتياز وليست عسكرية الطابع.

 وشدّدت على أن حجم وطبيعة وتركيبة القوات التي وجدت في الجنوب يفوق متطلبات الميدان كقدرة وبأن السبب يعود إلى توجيه رسالة لعدة أطراف من بينها إسرائيل، وبهدف الإشارة إلى أن الجيش السوري وحلفاؤه موجودين في منطقة الجنوب وبجاهزية كبيرة وبقوات إضافية إذا ما فكّرت إسرائيل باستغلال الموقف أو التقدم أو العبث بالمُعطيات.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: