التحالف الدولي: قواتنا ستظل في سورية لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية ولحين إتمام عملية سياسية

القاهرة  (د ب أ)- قال جيمس جيرارد، قائد العمليات الخاصة للتحالف الدولي في العراق وسورية، إن قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش باقية في سورية لحين إتمام العملية السياسية في هذا البلد.

ونقل الموقع الإلكتروني لقناة “العربية” عن جيرارد القول إن الحرب على داعش لم تنتهِ بعد في المناطق التي تم تحريرها على يد قوات سورية الديمقراطية (قسد). وأن هدف التحالف الرئيسي هو البقاء إلى حين تطهير المناطق المحررة من داعش.

وقال :”نحن ندرك تماما أن الحرب على داعش لم تنتهِ بعد. آثار الشر لا تزال موجودة هنا. ونحن نريد مساعدة أهالي الرقة ومنبج لاستعادة السلام والأمن في مناطقهم، لهذا فنحن باقون إلى حين التوصل إلى تسوية سياسية يقبل بها السوريون ويوافقون عليها. علينا التأكد من تحقيق الاستقرار وتدريب عناصر الأمن الداخلي في مناطق شمال شرقي سورية كي يكونوا قادرين على ضمان عدم عودة داعش إليهم”.

وحذر جيرارد من الدور الذي تلعبه إيران في سورية، قائلا إنه “لا يساعد في تحقيق الاستقرار، وإنما يعد داعماً للإرهاب”.

وألمح قائد العمليات الخاصة في التحالف الدولي إلى أطراف تسعى لإفساد علاقة التحالف مع (قسد)، وقال :”هناك أطراف خارجية تعمل على إفساد العلاقة بين التحالف الدولي وقوات سورية الديمقراطية، بعد تحقيقهما نجاحات ميدانية في هذا الجزء من سورية. هذه الأطراف تبذل قصارى جهدها لكسر هذه العلاقة”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: