بين الغياب والعودة… محمد عبده يفتتح ليالي مهرجان أبها الغنائي

انطلق مهرجان أبها الغناء في العام 1998 وتوقف في العام 2009، وكان أول من وقف على خشبة المسرح الفنان الاماراتي محمد المازم، وشاركه حينها الفنان عبد المجيد عبدالله والفنان الراحل طلال مداح.

أما الليلة الثانية من الدورة الأولى للمهرجان فكانت من نصيب فنان العرب محمد عبده والذي اختتم أيضاً المهرجان في ليلته السادسة.

وفي دورة المهرجان الثالثة أي في العام 2000، كان الافتتاح مع الفنانين عبد الله بالخير، عبادي الجوهر وطلال مداح، وعندما جاء دور الفنان طلال مداح أدى أغنيته الأولى، وأثناء تأديته أغنيته الثانية “الله يرد خطاك” سقط على الأرض ونقل فوراً إلى المستشفى حيث أعلن الأطباء خبر وفاته، ما أربك فعاليات المهرجان وبعض الفنانين الذين اعتذروا عن المشاركة في ليالي المهرجان. وفي ليلته الأخيرة ختم محمد عبده ليالي المهرجان بأغنية “شفت أبها” للفنان الراحل طلال مداح.

مرّ المهرجان بعدد من المشاكل من العام 2005 وصولاً إلى توقفه في العام 2009، إذ تم الغاء حفلات المهرجان الغنائي في الـ2005، بسبب وفاة الملك فهد بن عبد العزيز، وفي العام 2006 أُلغيت حفلات المهرجان بسبب العدوان الاسرائيلي على لبنان، وتوالت المشاكل وصولاً إلى العام 2009، حيث أعلن أمير عسير حينذاك فيصل بن خالد عن توقف المهرجان.

بعد اختيار أبها عاصمة السياحة العربية، تم الإعلان عن عودة مهرجان أبها الغنائي في العام 2017، وذلك على مسرح المفتاحة، وهو أحد أهم المسارح العربية ويتسع لـ3800 شخص.

وكانت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات قد نظمت المهرجان الغنائي العام الماضي، والذي شارك فيه تسعة من كبار الفنانين الخليجيين. وقد افتتح فعاليات المهرجان بعد غياب لنحو عشر سنوات فنان العرب محمد عبده.

ويشهد شهر تموز/يوليو حفلين موسيقيين كبيرين في مدينة أبها على مسرح “المفتاحة”، ويحيي فنان العرب الليلة الأولى يوم الخميس 19 تموز/ يوليو، وهي مخصصة لجميع الفئات من الجمهور، وترافقه فرقة موسيقية ضخمة بقيادة المايسترو هاني فرحات. أما الحفل الثاني، فخصص للنساء، ويقام يوم الجمعة بتاريخ 20 تموز/ يوليو ويجمع المطربتين: وعد السعودية وهند البحرينية.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: