محكمة استئناف أمريكية تؤيد تسوية فضيحة “عوادم الديزل” لشركة فولكسفاجن الألمانية

سان فرانسيسكو (د ب ا) – أيدت محكمة استئناف في الولايات المتحدة يوم الاثنين اتفاق تسوية فضيحة تلاعب مجموعة “فولكسفاجن” الألمانية العملاقة للسيارات بنتائج اختبارات معدل عوادم سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) والتي تتضمن تقديم تعويضات لأصحاب هذه السيارات بقيمة 03ر10 مليار دولار.

وقالت هيئة المحكمة في الدائرة التاسعة من محكمة استئناف كاليفورنيا في حكمها أمس إن التسوية “تقدم مزايا ملموسة كبيرة لأفراد هذه الفئة (من المتضررين) وأنها “عادلة ومناسبة”.

يذكر أن هذه التسوية كانت تتضمن استدعاء وإصلاح حوالي 500 سيارة تعمل بمحركات ديزل في الولايات المتحدة والتي كانت مزودة ببرنامج كمبيوتر غير قانوني لتقليل كميات العوادم المنبعثة من هذه السيارات أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء القيادة في ظروف التشغيل الطبيعية.

كانت محكمة الاستئناف قد بدأت نظر الدعوى بعد أن رفض عدد من المتضررين من الفضيحة التسوية، التي تضمنت موافقة “فولكسفاجن” على حزمة تعويضات شاملة تتضمن إمكانية إعادة شراء السيارات المتضررة منها أو إنهاء عقود تأجيرها أو مسح برنامج الكمبيوتر غير القانوني إذا كان ذلك ممكنا.

يذكر أن “فولكسفاجن” تكبدت أكثر من 25 مليار دولار في صورة غرامات وتعويضات منذ اعترافها باستخدام هذا البرنامج للتحايل على قانون حماية الهواء في الولايات المتحدة في أيلول/سبتمبر .2015

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: