غواصون يستعدون لإنقاذ آخر خمسة أشخاص عالقين داخل كهف مغمور بالمياه منذ 23 يوما في تايلاند بعد ان حوصرت مجموعة من 12 صبيا من لاعبي كرة القدم تتراوح أعمارهم بين 11 و 16 عاما ومدربهم25 عاما

شيانج راي، تايلاند  (د ب أ) – بعد أن تم إنقاذ ثمانية صبيان، تسعى تايلاند الثلاثاء إلى انتشال آخر خمسة أشخاص عالقين داخل كهف مغمور بالمياه منذ 23 حزيران/يونيو.

ومضت عملية يوم الاثنين ، التي أنقذت أربعة أولاد ، أسرع وأكثر سلاسة من اليوم السابق ، والتي أنقذت أيضا أربعة صبيان ، مما أثار الآمال بأن نهاية المحنة المريعة التي دامت 17 يوما يمكن أن تكون على مرمى البصر.

وحوصرت مجموعة من 12 صبيا من لاعبي كرة القدم تتراوح أعمارهم بين 11 و 16 عاما ومدربهم25/ عاما/ داخل الكهف عندما منعت الفيضانات الشديدة طريقهم إلى الخروج.

وقد استحوذت أنباء محنتهم على تايلاند ومعظم العالم.

وتعد تفاصيل مهمة الإنقاذ محدودة، ولكن يقال إنها تشمل الغوص من خلال ممرات ضيقة مازالت مغمورة تماما بالماء.

وفي وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، نشر رجل الأعمال إيلون ماسك تغريدة ، على ما يبدو من تايلاند، قال فيها: “عدت للتو من الكهف .3 هناك غواصة صغيرة جاهزة بالفعل إذا لزم الأمر. إنها مصنوعة من أجزاء الصواريخ وأطلق عليها اسم ويلد بور على اسم فريق كرة القدم.”

وسبق أن عرض ماسك المساعدة في وقت سابق في مهمة الإنقاذ، حيث أرسل مهندسين من شركتيه لتقديم الدعم الفني.

لكن لم يكن من الواضح ما إذا كان وصول ماسك الواضح إلى تايلاند – وغواصته صغيرة الحجم ، التي أظهرها سابقا على وسائل التواصل الاجتماعي – قد اشتمل على مشاركة أكبر مما كان قد تم الكشف عنه في وقت سابق.

وقال حاكم شيانج راي، نارونجساك اوسوتاناكورن، الذي يرأس جهود الانقاذ للصحفيين في وقت متأخر من يوم الاثنين ان جميع الصبية الذين تم انقاذهم موجودون حاليا في مستشفى في شيانج راي وهم “في أمان وصحة جيدة”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: