“سامسونغ” تغضب عشاقها

يبدو أن عشاق سامسونغ لن يشعروا بالسعادة؛ بعد أن أظهرت مراجعة عملية، كشف عنها صحفي موثوق به متخصص في مجال التكنولوجيا، أن الهاتف “غلاكسي نوت 9” Galaxy Note 9 سوف يفتقد ميزة هامة.

انتظر الجميع بشغف تحديث هواتفهم الذكية بهاتف يدعم خاصية الشحن السريع، وكانوا متحمسين للغاية، في الأسبوع الماضي، عندما أرسلت سامسونغ إليهم دعوات لحضور حدث إطلاق الهاتف “نوت 9” الشهر القادم فيما يبدو.

لكن يبدو أن “نوت 9” قد يفتقد ميزة رئيسية كان عشاق سامسونغ يتطلعون إليها.

ويتمتع الصحفي إلدار مورتازين بتاريخ طويل في تقديم التقارير الدقيقة عن الأجهزة قبل وبعد إصدارها رسميًا.

وقال مورتازين بحسب صحيفة إرم، إنه أتيحت له الفرصة لرؤية هذا الجهاز لتقييمه قبل الكشف الكامل عنه.

وأكد الصحفي أن الهاتف “نوت 9” سيحتوي على قارئ بصمات الأصابع أسفل مستشعرات الكاميرا الخلفية للجهاز، وهذا يعني أن الجهاز سيفتقد تقنية المسح الضوئي ببصمات الأصابع المدمجة في الشاشة.

ويبدو أن شركة التكنولوجيا العملاقة في كوريا الجنوبية، قامت ببساطة بنقل مستشعر بصمات الأصابع في أعلى الجزء الخلفي لهاتف “نوت 8″، والذي كان مثيرًا للجدل، مما يعني أن العديد كافحوا للوصول إليه مع اختيار البعض عدم استخدامه تمامًا.

ومثل هذه الخطوة ستكون مشابهة لنقل جهاز الاستشعار بهاتف سامسونغ جلاكسي “إس 8” و”إس 9″، كما أكدت مراجعة مورتازين العملية للجهاز أيضًا أن “نوت 9” سيبدو مشابهًا للغاية لسابقه، ما يشير إلى أن التحسينات الكبيرة للهاتف الجديد ستكون بداخله.

وأعلن الصحفي أن “نوت 9” سيحتوي على بطارية بقدرة 4000 ميلي أمبير، ويقول إنه أجرى 25 ساعة تشغيل للفيديو أثناء اختباره في أعلى مستوى للسطوع.

وأضاف أن “نوت 9” سوف يصدر في طرازين، أحدهما يتميز بذاكرة عشوائية سعة 6 غيغابايت والآخر بسعة 8 غيغابايت، وأن الشاشة ستكون أكثر إشراقًا من سابقه.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: