السجن 10 سنوات لشخص حاول تنفيذ عملية لـ”داعش”

قضت محكمة امن الدولة اليوم الاربعاء بوضع متهم بالاشغال المؤقتة مدة عشر سنوات بعد ان ثبت لها انه قام بالدخول الى تطبيق موجود على الانترنت معني بالحوار والدردشة يعرف بموقع البال توك ويستخدمه عناصر تنظيم داعش لهذه الغاية.

ووفق قرار المحكمة فان المتهم وهو من مؤيدي التنظيم تمكن من الحوار مع التنظيم ونشر لهم اناشيد حماسية مركبة على عمليات قتالية ولاقت هذه الاناشيد اعجاب التنظيم.

وعلى ضوء ذلك تم تنصيل المتهم مديرا لغرفة الحوارحيث اجرى المتهم في هذه الغرفة بمبايعة زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي على السمع والطاعة وبعدها طلب منه عناصر التنظيم الالتحاق بهم في سوريا وبعد موافقة المتهم طلبوا منه الانتظار لحين ايجاد طريق ليتم تهريبه عبر الاراضي التركية الى سوريا بحيث يذهب الى تركيا بحجة السياحة وخلال انتظاره قرر تنفيذ عملية ارهابية على الساحة الاردنية ضد رجال الامن.

وقام بشراء سلاح كلاشنكوف واخذ يتدرب عليه ثم قرر تصنيع عبوة متفجرة عن طريق الانترنت.

ولهذه الغاية اشترى مادة الاكسجين للبدء بعملية التصنيع حيث كان يعتزم استهداف الامن عن طريق الاماكن الخالية وعند مشاهدته دورية يقوم باطلاق النار عليها الا ان الاجهزة الامنية كانت كشفت امره والقت القبض عليه وضبطت بحوزته علبة الاكسجين والسلاح (الكلاشنكوف).

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: