مكملات غذائية تحتاجينها للتغلب على آلام الظهر

قد تساعد بعض أنواع المكملات الغذائية على التخلص من ألم الظهر، وينصح أخصائيو العلاج الطبيعي باختيار بعض الأطعمة التي تساعد على الأداء الجيد للعضلات والمفاصل، تعرّفي إليها في ما يلي:

فيتامين “دي” D للقضاء على تشنج العضلات في الصباح

هل تعانين من ألم في العظام والعضلات، وتشعرين أن مفاصلك متيبسة في الصباح؟ على الأرجح أنك تعانين من نقص في فيتامين “دي” D.

وهذا الأمر ليس مفاجئاً إذ أن معظم سكان منطقة الشرق الأوسط يعانون من نقص في فيتامين “دي” D. ما عليك سوى استشارة الطبيب لإجراء فحص للدم ليصف لك الجرعة المناسبة من هذا الفيتامين.

المغنيسيوم لمحاربة تعب العضلات

قد يكون ألم الظهر إشارة كذلك إلى نقص المغنيسيوم في الجسم إذ أنّ هذا المعدن هو الذي يضمن تقلص واسترخاء العضلات.

وفي حالة نقصان هذا العنصر فإن ذلك يؤدي إلى زيادة تعب العضلات ويسبب الألم، وإضافة إلى ذلك فإنَّ المغنيسيوم يحارب الإجهاد ويساعد على النوم بشكل أفضل: وهذان عاملان غاية في الأهمية لتفادي ألم الظهر.

السليكون العضوي ممتاز للعظام

هذا العنصر المعدني موجود بكمية كبيرة في العظام والغضاريف والجلد، ولكن مع التقدم في السن فإنَّ الاحتياطي منه يستنزف، كما أن النظام الغذائي حتى المتوازن منه لا يعطي الجسم الكمية اللازمة منه، ما يؤدي إلى صعوبة في تجدد الغضاريف و التهاب المفاصل.

للتعويض عن النقص، عليك اختيار النوع العضوي من السيلكون لأنَّ الجسم يستوعبه ويمتصه بشكل أفضل، ويوجد على شكل قابل للشرب أو مرهم يتم وضعه على المناطق المؤلمة من الجسم.

الكوندرويتين من أجل المرونة

تتمثل وظيفة هذا المركب الغضروفي في الاحتفاظ بالماء، الأمر الذي يسمح للغضروف بالإبقاء على مرونت، الكوندرويتين فعّال كذلك كمضاد للالتهاب، ولذلك فإن أخذه على شكل مكمل غذائي يساعد على منع تدهور الغضروف.

أما الجرعة المناسبة، فهي: 1200 ملغم في اليوم على جرعتين أو ثلاثة. ولا تظهر فعالية الجرعات إلا بعد 4 إلى8 أسابيع.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: