«الصحة» توقف صرف أدوية الضغـط من منشأ صيني وتعلن توفر البدائل

كوثر صوالحة

 

اكدت وزارة الصحة وقف صرف علاج( diostar 160 mg.tab) ) بالاسم العلمي( valsartan) ) من منشأ صيني والمحال بعطاءاتها والذي يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
وقالت الوزارة في بيان اصدره مركزها الاعلامي امس الخميس انها بدأت بسحب هذه المادة من جميع مستشفياتها ومراكزها الصحية.
واضافت الوزارة انه يتوفر في مستودعات ادويتها المادة البديلة من نفس المجموعة العلاجية وهي (candisartan 16 mg tab ) كما سيتوفر قريبا علاج (valsartan+hydrochlorothiazide ) والمادة الخام لها منشأ غير صيني.
واكدت الوزارة حرصها على عدم انقطاع العلاج عن المرضى اذ ستقوم بتوفير مادة valsartan من منشأ غير صيني خلال الاسبوع القادم عن طريق الشراء المحلي وهذه المادة لا يوجد عليها اي مشاكل ومنها ( vilsar,arbiten,diovan ) وهي متوفرة في السوق المحلي.
واوضحت الوزارة ان إجراءاتها تأتي استجابة للتعميم الذي اصدرته المؤسسة العامة للغذاء والدواء اخيرا ويقضي بسحب احترازي لبعض المستحضرات الصيدلانية التي تحتوي على المادة الخام( valsartan) )من منشأ صيني .
واكدت الوزارة انه بامكان المرضى مراجعة مستشفياتها ومراكزها الصحية لصرف العلاجات البديلة وهي متوفرة.
من جانب اخر جددت وزارة الصحة التأكيد على ان ما يتم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي حول مرض جديد خطير تحت اسم SOL هو عار عن الصحة.
وقال الناطق الاعلامي باسم الوزارة حاتم الازرعي، انه لا يوجد مرض مسجل محليا او اقليميا او عالميا بهذا الاسم ما استوجب التوضيح انسجاما مع الامانة العلمية وموضوعية التوعية الصحية واستنادها الى الحقائق الطبية وليس التحذير المبني على الاشاعة.
واكد الازرعي ان هناك امراضا حقيقية وواقعية وليست من نسج الخيال يسببها التبغ بجميع اشكاله وتشكل خطرا داهما على الصحة العامة وصحة الافراد وسلامتهم .
واشار الى ان الوزارة تحذر من مخاطر التبغ واضراره على الصحة والامراض التي يسببها ومنها وفي مقدمتها امراض السرطان والقلب والتي ينتج عنها ملايين الوفيات سنويا حول العالم.
من جانبه قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري، ان الجمعية تتابع وباهتمام بالغ موضوع ظهور شوائب قد تكون مسرطنة في بعض الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (Valsartan) وتستخدم من قبل مرضى ضغط الدم والتوتر الشرياني وأنها تضع صحة المواطن وسلامته فوق كل اعتبار.
وأشاد الدكتور الحموري بالتواصل القائم بين جمعية المستشفيات الخاصة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء حول كل ما فيه ضمان سلامة وصحة المواطنين وزوار المملكة.
واشار الى أن الجمعية استجابت للتعميم الصادر وقامت بالتعميم على المستشفيات الخاصة بخصوص ما أعلنته المؤسسة عن سحب تحفظي احترازي لبعض المستحضرات الصيدلانية التي تحتوي على المادة الخام (Valsartan) من منشأ صيني والتي تزود بها بعض شركات الأدوية والمصانع في عدد كبير من دول العالم بما فيها الأردن.
وأكد على وجود أدوية بديلة تحتوي على نفس المادة الفعالة من مصادر أخرى وعلى ضرورة مراجعة المرضى الذين يستخدمون هذه الأدوية للأطباء لوصف أحد هذه البدائل الآمنة.
وقال الدكتور الحموري إن جمعية المستشفيات الخاصة اتخذت اجراءات لضمان وقف تعامل المستشفيات الخاصة مع هذه الأدوية وعدم صرفها للمرضى والمراجعين حفاظاً على سلامتهم وتماشياً مع توجيهات المؤسسة العامة للغذاء والدواء، لحين صدور أي تعليمات جديدة بهذا الشأن.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: