نزول عشرات المهاجرين من على متن سفينة لخفر السواحل في ايطاليا بعد ان احتجزوا في المرفأ للاشتباه بتورط بعضهم في حركة تمرد ضد طاقم السفينة

تراباني (إيطاليا) (أ ف ب) – سمح لعشرات المهاجرين بالنزول من على متن سفينة تابعة لخفر السواحل الايطاليين كانت رست عصر الخميس في جزيرة صقلية بعد ان احتجزوا في المرفأ للاشتباه بتورط بعضهم في حركة تمرد ضد طاقم السفينة.

ورافقت الشرطة وقوات خفر السواحل عددا من المهاجرين في النزول من على متن سفينة “ديتشوتي”، بحسب ما شاهد مراسل لوكالة فرانس برس، فيما اظهرت مشاهد بثتها وسائل الاعلام الايطالية صعودهم الى حافلات سوداء كانت بانتظارهم على الرصيف.

وكان وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني اعلن الخميس انه منع ايا كان من النزول من على متن السفينة.

واستقبلت السفينة “ديتشوتي” الاثنين على متنها 67 مهاجرا، بينهم ثلاث نساء وستة اطفال، ورست عصر الخميس في مرفأ تراباني في جزيرة صقلية، بحسب ما نقلت التلفزيونات الايطالية.

وكانت السفينة الايطالية “فوس تالاسا” انتشلت المهاجرين من مياه البحر بينما كانوا قبالة السواحل الليبية، فتمرد عدد منهم على طاقم السفينة بعدما اعتقدوا ان هناك نية لاعادتهم الى ليبيا.

واجبر طاقم السفينة على حبس نفسه في قمرة قيادتها وطلب النجدة، فارسلت سفينة “ديتشوتي” لخفر السواحل الايطاليين التي انتقل الى متنها المهاجرون.

وكان رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي اعلن ليل الخميس انه سيسمح للمهاجرين بالنزول من السفينة فور انتهاء عملية التحقيق من الهويات “بخاصة اولئك الذين قد يكونوا ارتكبوا جريمة”.

ويحاول المهاجرون الساعون للوصول الى اوروبا بأي ثمن تفادي العودة الى ليبيا حيث قد يتعرضون لانتهاكات او للاغتصاب في مراكز ايواء المهاجرين.

ويأتي ذلك في وقت اعرب وزراء داخلية دول الاتحاد الاوروبي الخميس في اجتماع على في انسبورك في جنوب النمسا عن ارتياحهم للاتفاق على الحد من وصول المهاجرين الى بلدانهم، الا انهم اختلفوا على سبل تحقيق ذلك.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: