قمة مجلس التعاون الخليجي تختتم أعمالها في الكويت

المجهر الاخباري – اختتمت قمة مجلس التعاون الخليجي أعمالها في الكويت الثلاثاء في ظل غياب زعماء السعودية والإمارات والبحرين وعمان ومشاركة أمير قطر.

وقال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في ختام القمة “كانت مناسبة طيبة التقينا بأخوة كرام كما تمكنا من خلال هذه المناسبة من تبادل وجهات النظر حول التحديات التي تواجهنا”.

وأضاف “واستطعنا بتوفيق من الله أن نثبت مجددا صلابة كياننا الخليجي وقدرته على الصمود أمام التحديات عبر تمسكنا بآلية عقد هذه الاجتماعات وما توصلنا إليه خلاله من قرارات ستسهم دون شك في إثراء تجربتنا المباركة وتعزيز مسيرة عملنا الخليجية المشترك بما يحقق آمالنا وتطلعات شعوبنا”.

كما أكد وزير خارجية الكويت الشيخ صباح الخالد الصباح أن انعقاد القمة الخليجية ومشاركة الدول الست فيها هو رسالة لاستمرار المجلس.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده وزير الخارجية الكويتي مع الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني في ختام مؤتمر القمة الخليجي. وأكد الوزير أن أمير الكويت الشيخ صباح سوف يواصل مساعيه لرأب الصدع بين الفرقاء الخليجيين.

وألقت الأزمة بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر بظلالها على القمة منذ الإعلان عنها وحتى ختامها.

تحديث:00:13 ت.غ

عقد الاثنين اجتماع وزاري تمهيدي لقمة مجلس التعاون الخليجي المقررة في الكويت ضم وزيري الخارجية السعودي والقطري ووزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ومساعد وزير الخارجية البحريني، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الأزمة الدبلوماسية بين دول الخليج قبل ستة أشهر.

وخصص الاجتماع للتحضير لقمة دول مجلس التعاون الخليجي التي تفتتح أعمالها الثلاثاء.

وأكد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني مشاركته في القمة، فيما لم يتحدد بعد مستوى مشاركات الدول الأخرى.

وتشهد المنطقة منذ حزيران/يونيو أزمة غير مسبوقة إثر قطع السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وفرض حظر عليها بتهمة دعم مجموعات متشددة، وهو ما تنفيه الدوحة.

كما تتهم الدول المقاطعة قطر بالتقارب مع إيران الخصم الإقليمي للسعودية.

المصدر: وكالات

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: