إثر اتهامه بالتحرش الجنسي.. كونيرز يترك مقعده

المجهر الدولية – أعلن عضو مجلس النواب الديموقراطي جون كونيرز (88 عاما) تقاعده من منصبه فورا بعد تعرضه لضغوطات من قادة حزبه للاستقالة إثر اتهامات بالتحرش الجنسي من قبل نساء عملن سابقا في مكتبه.

ودعم كونيرز في المقابلة الإذاعية التي أعلن تقاعده فيها، ابنه جون كونيرز الثالث لتمثيل الدائرة الـ13 لولاية ميشيغن التي يشغلها الأول منذ 1993.

وأكد أقدم عضو بمجلس النواب في المقابلة أن الاتهامات الموجهة ضده لن تؤثر على “إرثه السياسي” الذي قال إنه سيتواصل من خلال أبنائه.

وكان عضو الكونغرس قد توصل إلى تسوية قام بموجبها بدفع 27 ألف دولار إلى سيدة عملت سابقا بمكتبه في واشنطن، بعد أن اتهمته بطردها بسبب رفضها محاولة تودد من قبله.

ورفض كونيرز هذا الاتهام، مرجعا قرار التسوية إلى رغبته في تجنب نزاع قضائي قد يطول، قبل أن تكشف موظفات سابقات في مكتبه عن تعرضهن لمضايقات جنسية من قبله.

وكان مجلس النواب قد وافق الأربعاء بالإجماع على إلزام كافة أعضائه وموظفيهم بحضور جلسة تدريبية لمكافحة التحرش الجنسي وطرق التعامل معه والإبلاغ عنه.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: