اغتصاب مسنة تجاوز عمرها 90 سنة في ولاية هير شبيلى الصومالية

المجهر نيوز

أحمد جيسود) مقديشو) أصبحت حالات الاغتصاب في الصومال بمثابة وباء مستمرطوال ما يربو على عقدين من النزاع، لا يمر يوم إلا ويتباهى إلى مسامع الصوماليين خبر وقوع حالة اغتصاب جديدة، إلا أن جريمة البشعة التي هتزت سكان مدينة (جوهر) و تعرض مسنة تجاوز عمرها90 سنة للإغتصاب  على يدى جماعة مسلحة، قيل أنهم كان يرتدون ملابس عسكرية عند اعتدائهم على المسنة.

وذكر موقع “دينيلى : الإخباري أن الحادث وقعت في ساعة الثانية ليلا،12يوليو  الجارية وكانت ضحيتها مسنة تجاوزت 90 عاما تدعى (ماما مدينة آل كلوى) وهي من النازحه سكان مخيم(جليالي) القريب من مدينة جوهر في ولاية هير شبيلى الصومالية.

وعثرت المسنة  في ضواحي المدينة وهي في وضع مأساوي، وتعرضت من خلاله فقدان الوعي ، وتزيف داخلي حاد ، وتم نقلها إلى مستشفى المركزي للولاية،  حيث تتلقى علاجا وإسعافات اللازمة.

ومنجهة أخرى نقلت وسائل الإعلام المحلية نقلا من ( ماما مدينة) أنها قالت “خرجت لأداء أو قضاء حاجة الى خارج مخيم وتعرض علي مجموعة من رجال مسلحين سحبوني بقوة وألقوا علي على الأرض ، وقلت لهم: اتركوني !! اتركوني ، ويبدو لي أنهم لم يكن أحد يسمعنى من سكان لأن ساعة كانت متؤخر من الليل.

وأشارت سيدة  أنهم هدودني بسلاح وتعرضت منهم ضربا مبرحا إلى أنهم اقتادونبي إلى مكان قرب ورش حديد ، ثم اعتصبونى … اعتصبونى !وكنت غير قادر على مقاومته لانهم كانوا أقويا متوحشون مرة!

انتشر مقطع مصور يظهر  سيدة عجوزة تتحدث كيفية  تتعرضها للاغتصاب على يد مجموعة مسلحة ، وأصبحت ظاهرة اغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي يشكلان جزءا لا يتجزأ من طائفة متنوعة من انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها مختلف الجهات الفاعلة في الصومال، الا انها هذه مرة وصل الامر إلى كبار سنة.

وفي السياق متصل أمر علي عبد الله حسين غودلاوي ، نائب حاكم هير شبيلى ، باعتقال الرجال الذين اغتصبوا امرأة تبلغ من العمر 90 عاماً في مخيم للنازحين في بلدة جوهر .

وقالت مصادر الشرطة في مدينة جوهر ثم اعتقال ثلاثة رجال مشتبه بهم في القضية، وعرضهم للوسائل الإعلام ، وقال قائد شرطة ” أن ثلاثة من رجال متهمون في قضية اغتصاب  مسنة وسيعرض سيعرض للمحاكمة أمام محكمة مختصة “

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: