40 مليون إنسان يعيشون تحت “العبودية الحديثة” حول العالم

المجهر نيوز

نيويورك/الأناضول

كشف تقرير لمنظمة “ووك فري” العالمية للبحوث أن أكثر من 40 مليون شخص يعيشون تحت “العبودية”، بينهم نحو 400 ألف في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده مسؤولو المنظمة المعنيّة بمكافحة أشكال العبودية، بالمقرّ الدائم للأمم المتحدة بنيويورك، بمناسبة إطلاق تقريرها السنوي “مؤشر العبودية العالمي لعام 2018”.

وأوضح التقرير أن هناك “40 مليون و300 ألف شخص حول العالم يرزحون تحت نير العبودية الحديثة، منهم 403 ألاف شخص في الولايات المتحدة وحدها، ونحو 136 ألف شخص في بريطانيا”.

وبحسب التقرير فإن العبودية الحديثة “تشمل الاتّجار بالبشر، والعمل القسري، واستعباد الدِّين، والزواج القسري، وبيع واستغلال الأطفال، فضلاً عن العبودية نفسها”.

ولفت التقرير أن هذا النوع من العبودية أكثر انتشارًا في البلدان المتقدمة بشكل أكبر من المتوقع.

وذكر أن شخصًا من كل 800 بالولايات المتحدة يعيش تحت وطأة العبودية الحديثة، مشيرًاأن أعداد عبيد العصر الحديث زادوا كذلك بشكل ملحوظ في استراليا، وفرنسا، والبلدان الأوروبية الأخرى.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: