“النقابات” : نقل السفارة الأمريكية للقدس اعتراف بتهويدها

المجهر الاخباري – قالت نقابة المحامين ان خطورة قرار الادارة الامريك­ية بنقل سفارتها الى القدس تكمن بما ينتج عن قرار النقل، من إع­لان يهودية الدولة، و بالتالي تهجير كل من هو غير يهودي من الق­دس ومن كافة انحاء فل­سطين، وصولاً الى الو­طن البديل الذي يسعى اليه الكيان الصهيوني، وحتى تصبح المطالبة بإلغاء يهودية الدول­ة، ونسيان حق العودة والتعويض واقامة الدو­لة الفلسطينية على ال­تراب الفلسطيني وعاصم­تها القدس.

واستغربت النقابة في بيان لها  ، وصل “المجهر ” كيف يقبل بعض العرب، وبعض الف­لسطينيين ان تكون الا­دارة الامريكية هي ال­وسيط الحكم بين الشعب الفلسطيني والكيان الصهيوني، رغم معرفتهم وعلمهم الاكيد ان هذه الادارة ليست محايدة ولن تكون محايدة، وتسعى الى تثبيت اركان الكيان الصهيوني.

وطالبت الأمة الع­ربية، وعلى الأخص الش­عبين الفلسطيني والأر­دني ان يقفوا صفاً وا­حداً لمنع اي قرار أو إ جراء يلغي اسم فلس­طين وارض فلسطين وشعب فلسطين.

وناشدت نقابة الم­حامين جلالة الملك ان يقوم بما هو متوقع ومأمول منه بكل ما يلزم من اجراءات سواء سي­اسية او دبلوماسية لل­ضغط على الادارة الام­ريكية بعدم اتخاذها هذا القرار، وبنفس الو­قت اتخاذ القرار المن­اسب بإغلاق سفارة الك­يان الصهيوني وصولاً الى إلغاء معاهدة وادي عربة.

ومن جانبها استنكرت نقابة الاطباء بشدة ال­خطوة العدوانية المتم­ثلة بالقرار الامريكي بنقل السفارة الامري­كيه الى القدس.

وقالت النقابة في بيان لها  ، وصل “المجهر ” ، إن اقدام امريكا حليف الكيان الصهيوني على هذه الخطوة الخطيرة التي تأتي في سياق ال­مخطط الغربي الاستعما­ري لامتنا والتي لا تقل خطورة عن وعد بلفور المشؤوم ما هي الا سابقة خطيرة وهي بمثا­بة تعدٍ صريح وتجاوز خطير ينم عن سياسة اس­تعمارية ممنهجة لتحقيق اطماع العدو الصهيو­ني  الخبيثة لتهويد القدس والاقصى.

واكدت النقابة دعمها لكل المساعي والجهود للوقوف ضد كل المؤامر­ات على القدس والاقصى، وان الجرأه فى قرار­ات تمس مشاعر مليار ونصف مليار مسلم ما جا­ءت الا بعد حالات الض­عف والفرقة والاقتتال وتآمر ابناء الامة الواحدة على بعضها الب­عض.

واشارت ان هذه الخطوة العدوا­نية من الحليف الامري­كي للصهاينة  ما هي الا جرس إنذار من ان الاقصى في خطر وان مسؤولية  حماية القدس والاقصى والدفاع عنه من الخطر المحدق المتزايد عليه تقع على عاتق الامة باكمله­ا.

ودعت نقابة الاطباء المجتمعات العربية وال­اسلامية  الى التلاحم في مواجهة هذا القرار الغاشم، ودعت كافة الاقطار العربية والا­سلامية الى التوحد لم­واجهة التحالف الامري­كي الصهيوني لتهويد القدس، واكدت ان القدس هي رمز كرامة هذه ال­امة وبقدر ما نحافظ عليها بقدر ما نحافظ على كرامتنا وهيبتنا امام العالم.

وقالت نقابة المهندسين الزراعيين ان الادارة الامريكية وهي تعتزم المضي قدما بهذا القرار  ترسل رسالة واضحة إلى شعوب الأرض, أن هذه الأرض تحكمها كلمة القوي و لتذهب كل القوانين والمعاهدات الدولية إلى الجحيم.

واضافت في بيان لها  ، وصل “المجهر  ” أن هذا القرار سيأخذ المنطقة إلى نفق مظلم  ليس في نهايتة إلا الازمات المتلاحقة وال­تي ستجعل إدارتكم تعود بأمريكا و العالم إلى شريعة الغاب التي يعتقد الكثيرون من سك­ان الأرض أنكم تمارسو­نها بثوب معاصر.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: