وقفة احتجاجية لـ”ذبحتونا” احتجاجا على الضابطة العدلية بالجامعات

المجهر نيوز

عقدت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” اجتماعها الدوري، الذي ناقشت خلاله خطتها وأهم المحطات وأولويات عملها للمرحلة القادمة.

وأكدت الحملة ، في بيان وصل “المجهر” ،  أن ملفي “الضابطة العدلية”، والسنة التحضيرية للكليات الطبية في جامعتي الأردنية والعلوم والتكنولوجيا، سيكونان في صدارة اولوياتها للمرحلة القادمة في ما يتعلق بالتعليم العالي، لما يحملانه من خطورة على العملية التعليمية والحريات الطلابية.

وقررت الحملة الدعوة لوقفة احتجاجية وتقديم مذكرة للمركز الوطني لحقوق الإنسان، رفضاً لبدء الجامعات الرسمية إعطاء صفة الضابطة العدلية للحرس الجامعي، وذلك كخطوة تصعيدية أولى.

كما أعلنت الحملة عن نيتها عقد مؤتمر صحفي تقدم خلاله رؤيتها للمخاطر الحقيقية للسنة التحضيرية للكليات الطبية، وخلفيات هذا القرار وتداعياته على أسعار الرسوم الجامعية والعملية التعليمية.

وفي ملف التعليم، أكدت الحملة على أن ملف التوجيهي لا يزال يحظى بأولوية لها، إضافة إلى ملف التعليم المهني، والمناهج المدرسية، وخاصة المواد العلمية.

وكلفت الحملة لجنة التعليم التابعة لها، بمتابعة قضية الدورة الواحدة بالتعاون والتنسيق مع طلبة التوجيهي للعام الدراسي 2018/2019، إضافة إلى وضع آليات لمواجهة حذف المواد تحت ذريعة “ترشيقها” وتوزيع العلامات لامتحان التوجيهي للعام القادم.

وستعلن الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” تباعاً عن خطواتها القادمة بالتنسيق مع القوى والفعاليات الطلابية.

على صعيد متصل، ناقشت الحملة، مجموعة من الشكاوى والقضايا الطلابيةة. حيث رحبت الحملة بحل قضية المركز الطبي في جامعة آل البيت، والذي كانت الحملة قد أثارته بالتعاون مع القوى الطلابية في الجامعة.

كما عبرت عن ارتياحها لقرار إدارة الجامعة الأردنية بالتراجع عن قرار رفع رسوم التسجيل الذي كانت قد اتخذته قبل أيام، وأدى إلى موجة احتجاجات طلابية واسعة قادتها القوى الطلابية واتحاد طلبة الجامعة.

وعلى صعيد الشكاوى الطلابية، تتابع الحملة الشكوى المقدمة من عدد من طلبة الجامعة الألمانية الأردنية، وجامعة البلقاء التطبيقية والمتعلقة برسوم التسجيل والساعات والغرامات على التسجيل. حيث سيتم التنسيق مع القوى الطلابية في الجامعتين المذكورتين لحل جذري لهذه الشكاوى.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: